لماذا وإلى أين ؟

وهبي “يهربُ” من مُــؤتمر المُحامين

تهرَّب وزير العدل عبد اللطيف وهبي، من مواجهة زملائه المحامين في مؤتمر جمعيتهم الحادي و الثلاثين ، المنظم من 24 إلى 26 نونبر الجاري بالداخلة، تحت شعار “المحاماة بالمغرب، نضال وطني مستمر، أمن مهني ملح ، وانتماء إفريقي دائم”.

وهبي، الذي كان يعلم أنه لن يستقبل بالورود في مؤتمر جمعية المحامين، فضّل الهروب من هذه المواجهة متحججا بزيارة عملية و ودية قام بها (وهبي) إلى مملكة الاَراضي المنخفضة (هولندا)، بالتزامن مع انعقاد أشغال المؤتمر المذكور.

وهبي الذي هرب أو تهرَّب من الحضور في مؤتمر جمعية هيئات المحامين في المغرب، والذي لم يسبق أن غاب عنه أي وزير للعدل في السابق، بعث برسالة إلى المؤتمرين يعتذر لهم فيها عن الحضور، ويتمنى لهم النجاح في أشغال هذا المؤتمر.

مصدرٌ يحضر المؤتمر المشار إليه، أكد في حديث لـ”آشكاين”، أن وهبي “كان يعلم علم اليقين أن الأجواء جد مشحونة بينه و المحامين بسبب سياسته التي استهدفت النيل منهم وتهميشهم”، مضيفا “وإن حضر كان سيواجه أكبر احتجاج في وجهه منذ تعيينه، لذلك جبُنَ وفضل الهروب”.

يذكر أن العشرات من المحامين ثاروا في وجه رئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب، عبد الواحد الأنصاري، خلال إلقاء كلمته الافتتاحية في ذات المؤتمر، حيت ما إن شرع في الحديث عن موضوع المستجدات الضريبية وما اتفقت عليه جمعيته مع الحكومة بهذا الخصوص حتى قاطعه المحامون بشعارات من قبيل “إرحل.. إرحل.. وصامدون صامدات للحقوق محافظون..”، مما اضطره إلى إنهاء كلمته.

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد