لماذا وإلى أين ؟

شجارٌ بين عشرات النساء على متن طائرة تربطُ طنجة بتـــولوز

انتهت رحلة طيران لشركة “رايان إير”، انطلقت من مطار طنجة نحو تولوز الفرنسية، بشكل سيء بالنسبة للركاب، بعدما وقعت مشادات كلامية على متن الطائرة بين عشرات النساء، تطورت لشجار عنيف على المدرج عندما وصلت الطائرة بحر الأسبوع المنصرم لفرنسا.

وأشارت إدارة مطار تولوز، بحسب مصادر إعلامية محلية، إلى أن “التحقيق جار بعد تقديم الشكاوى، حيث وقع شجار بالفعل مساء الجمعة المنصرم عند وصول طائرة قادمة من طنجة”.

وحسب المصادر، فقد بدأت التوترات في الأراضي المغربية بين عائلتين مغربيتين من الركاب واشتدت طوال الرحلة، وقال موظف بالمطار كان حاضرًا أثناء الحادث؛ “لم أر ذلك من قبل كانت هناك حقائب متناثرة وبدأ الركاب في القتال، كان الأمر شديد الخطورة، كانوا يتشاجرون بالقرب من مدرج الطائرات”.

وأفادت المصادر، أن القائمين على إعادة التزود بالوقود والميكانيكيين قاموا بالفصل بين الركاب المتشاجرين، “كان هناك ما لا يقل عن عشرة منهم يركل بعضهم البعض، تقاتلوا على بعد متر من محركات الطائرة، ولم تتدخل الشرطة، واستغرق الأمر حوالي عشرين دقيقة قبل فصل المسافرين المتشاجرين”، يتابع الموظف. ويدعي الأخير أنه تعرض لإصابة بالقرب من العين أثناء المشاجرة. وعلى إثر ذلك تم توقيف عدد من الأشخاص والتحقيق معهم، بخصوص أسباب الشجار.

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم
1 تعليق
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
لينا
8 ديسمبر 2022 04:35

عاشوا في اءوربا سنوات ولم تغير من سلوكهم شيء سلوك همجي متوحش ودليل على معانات الغرب مع هولاء وكل نقد من طرفهم يسمونه عنصريةفي حقهم

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

1
0
أضف تعليقكx
()
x