لماذا وإلى أين ؟

طــاولة حديدية لمنع مُـواطنين من ولوج مركزٍ صحي بطنجة (فيديو)

عبّر مواطنون بمنطقة العوامة بطنجة، عن غضبهم من تعامل أطر طبية في مستوصف الحي، حيث يعمدون إلى ردّ عدد كبير من المواطنين من باب المستوصف ولا يكلفون نفسهم عناء التواصل معهم، مستعينين بعون حراسة خاص عند الباب الرئيسي المغلق بواسطة حاجز حديدي لمنع دخول المواطنين.

وحسب مقطع فيديو اطلعت عليه “آشكاين”، يظهر باب المركز الصحي الحضري “ظهر القنفوذ” وطاولة حديدية كبيرة تغلق بابه، بينما مصور الفيديو يتحدث عن لجوئه للمستوصف صباح يوم الإثنين 5 دجنبر، من أجل تطعيم طفل يبلغ من العمر عاما ونصف، لكنهم رفضوا استقباله بحجّة أنه وصل متأخرا وعليه العودة يوم الأربعاء.

وحسب المصدر، فقد استجاب لطلب حارس الأمن الذي رده المرة الأولى، وعاد يوم الأربعاء 7 دجنبر، لكن الأطر رفضوا أيضا تطعيم الطفل متحججين بأنهم لا يمكنهم فتح قارورة اللقاح من أجل طفل واحد، ويجب تواجد 10 أطفال من أجل تلقيحهم جماعة.

ودعا المعني، المسؤولين عن قطاع الصحة بالقدوم إلى المركز الصحي المذكور كمواطنين حتى يقفوا على مدى سوء التنظيم واللامسؤولية السائدة في تدبيره.

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x