لماذا وإلى أين ؟

أمرابط يكشفُ كواليس تسْريع عملية الإستشفاء في مُعسكر المُنتخب (صور)

شرع الطاقم الطبي التابع للمنتخب المغربي الأول لكرة القدم، في اعتماد برنامج خاص من أجل تحضير مجموعة من اللاعبين المصابين للمباراة المقبلة أمام البرتغال، والتي سيحتضنها ملعب الثمامة يوم غد السبت.

وكشف وسط ميدان المنتخب المغربي؛ سفيان أمرابط، كواليس العملية التي اعتمدها الطاقم الطبي من أجل تسريع الإستشفاء العضلي بالنسبة للإعبين الذين يشعرون بألم في مناطق معينة في أجسامهم بعد المجهود البدني المبذول خلال المرحلة السابقة من كأس العالم، خاصة مباراة ثمن النهائي التي جمعت المغرب بالمنتخب الإسباني.

وظهر أشرف حكيمي وزميله أمرابط في شريط فيديو نشره هذا الأخير على حسابه على “الانستغرام”، وهما يغمران جسديهما في حمامات الثلج الباردة، تصل درجتهما إلى ما يفوق 170 درجة تحت الصفر، بهدف تسريع عملية تعافي العضلات وتساعد في تخفيف الألم والتورم الناتج عن التمزق العضلي.

وكانت مباراة المنتخب المغربي ضد نظيره الإسباني يوم الثلاثاء المنصرم، قد أسفرت عن إصابة عدد من اللاعبين الأساسيين في تشكيلة “أسود الأطلس”، وهم كل من نايف أكرد، رومان سايس، أشرف حكيمي، نصير مزراوي، سفيان أمرابط، وسليم أملاح.

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x