لماذا وإلى أين ؟

ٱيت الطالب يكشفُ مُخطط وزارة الصحة لاسْتقطاب الكفاءات الطبية المُتواجدة بالخارج

قال وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، إن إقناع الأطباء بالبقاء بالمغرب يقتضي توفير أجور مغرية في ظل الإغراءات التي توفرها بلدان أخرى.

وأورد خالد ٱيت الطالب في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب أمس الاثنين، أن 14 ألف طبيب مغربي يشتغلون خارج المملكة.
وأضاف الوزير أن من هؤلاء الأطباء من يتطلعون إلى العودة إلى المغرب بشكل نهائي أو مؤقت، مضيفا أن التحفيزات في بلدان الاستقبال لا تسمح بجذب بعضهم.

وشدد المسؤول الحكومي على أن المشكل يطرح على مستوى الأطباء العاملين بالمغرب، الذين يتوجب إقناعهم بالبقاء بالمغرب، في ظل الإغراءات التي توفرها بلدان أخرى، مشيرا إلى قرارات اتخذت من أجل تحسين جاذبية الوظيفة الصحية، معتبرا أنه كي يتم جذب الأطباء يتوجب تحسين أجورهم.

وأوضح وزير الصحة والحماية الإجتماعية أن “العديد من البنيات الصحية أحدثت من أجل تحسين الطاقة الاستيعابية، غير أن المشكل يطرح على مستوى الموارد البشرية”.

وأكد على ضرورة إحداث نظام للتحفيز من أجل جذب الموار البشرية في قطاع الصحة، بالموازاة مع تكثيف التكوين تحسبا لاحتمالات الهجرة في المستقبل.

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم
1 تعليق
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
عبد الوهاب
10 يناير 2023 22:28

يقول المصريون في مثالهم العامي اسمع كلامك اصدقك اشوف امورك استعجب. الاطباء بالقطاع الخاص بالمغرب يعانون للاستمرار ثم تفرض عليهم حكومتكم ضرائب جديدة. ب
يا للعجب. عن اي استقطاب تتحدثون. لن يعود أحد و الباقون سيرحلون تباعا.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

1
0
أضف تعليقكx
()
x