لماذا وإلى أين ؟

الناظور.. منحُ مريضٍ موعدا للفحْـص بعد أكْــثر من سنة يُـــثيرُ الجدل

لا حديث بين المرتفقين بالمستشفى الحسني بالناظور سوى عن المواعيد التي تصل لشهور و لأكثر من عام أحيانا، مناسبة الكلام وثيقة تداولها رواد مواقع التواصل الإجتماعي تتعلق بموعد حدد لما بعد أزيد من سنة.

الوثيقة التي تتعلق بزيارة لطبيب العيون بالمستشفى الحسني بالناظور، أثارت غضبا واحتقانا بين شريحة واسعة من المعلقين والمهتمين بالشأن المحلي، خاصة وأن حالة المريض قد تكون خطيرة وتتطلب تدخلا عاجلا.

وحسب مصادر محلية، فإن المستشفى المذكور يعرف شكاوي عديدة من المواطنين تتعلق ببعد المواعيد فضلا عن الأعطاب المتكررة التي تصيب الأجهزة الطبية.

تجدر الإشارة، إلى أن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية كانت قد اقتنت نظاما معلوماتيا استشفائيا جديدا، تم وضعه تحت الخدمة بجميع المستشفيات عبر جهات المملكة، وأفاد وزير الصحة والحماية الإجتماعية، خالد آيت الطالب، بأن هذا النظام المعلوماتي الاستشفائي يشمل العديد من الوظائف والخصائص، تتمثل في تقديم الإستشارة، و حالات الطوارئ، وإدارة المواعيد، والاستشفاء، والفواتير، والتحصيل، وغرفة العمليات، والتموين، والملف الطبي، ومستشفى النهار، ووحدة للإدارة والإعدادات، ونظام صنع القرار.

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x