لماذا وإلى أين ؟

الكاتبُ السروري يُــصدرُ بــاكورة أعماله الروائية ”يومياتُ مهندسٍ فاسد”

من المرتقب أن تتعزز رفوف المكتبات الوطنية، بعمل روائي مغربي جديد، للكاتب الشاب رشيد السروري يحمل عنوان ”يوميات مهندس فاسد”.

وتدور أطوار الرواية حول مهندس فلاحي مغربي قادم من الأرياف الى العاصمة و بمساره العلمي و المهني و السياسي تجمع الرواية بين تيمة الحب و التي بطلاها المهندس و المهندسة بهجة.

واضطر المهندس؛ وفق تسلسل أحداث العمل الروائي؛ إلى التخلي عن عائلته، لكن في النهاية، التي تحمل إثارة وتشويقا؛ لم يجد  المهندس بعد خروجه من السجن بعد تهم الفساد العديدة التي تلاحقه، من مساند سوى الزوجة الأولى المخلصة له و لأبناءه.

وتحكي الرواية عن الفساد السياسي و الإداري و الاقتصادي في المغرب و طرق التفاوض و بناء الثروة التي تتخللها الجلسات الجنسية. وتختلف أمكنة الرواية بين الطفولة بقرية صغيرة بالشمال والعاصمة وبعض الدول الأوروبية والأفريقية.

ويحمل العمل الأدبي نقدا لاذعا للنخبة الإدارية والسياسية في المغرب والتي قام السارد البطل (المهندس ) بكشفها، كما عبر عن ندمه.  وبعد خروجه من السجن اختار مساندة الهيئات التي تعمل على تخليق الحياة العامة بعد تأثره من الحالة المزرية التي عاشتها الأسرة الصغيرة، رغم توفر الأبناء على مستوى علمي لم يخول لهم الإدماج في سوق الشغل نتيجة زبونية المناصب.

الرواية للكاتب رشيد السروري هي باكورة أعماله الروائية، و التي تعكس قدرة الكاتب على التحول من الإبداع في مجال الفن التشكيلي الى الرواية و هي تجربة فريدة تمزج بين الواقعية والخيال في قالب درامي. كما تبرز النظرة الفلسفية للمؤلف؛ وقراءة الرواية تبين أن المؤلف تأثر بمجموعة من المدارس المغربية والروسية على غرار محمد شكري وفيودور دوستويفسكى…

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x