لماذا وإلى أين ؟

التيجيني: نمـــوذج المهدوي أحسنُ ردٍّ على إدانة البرلمان الأوروبي للمغرب (فيديو)

اعتبر الإعلامي محمد التجيني، أن الحرية التي يتحدث في ظلها الصحافي حميد المهدوي مدير الموقع الإخباري “بديل”، ومناقشته جميع الموضوعات السياسية، الإقتصادية و الإجتماعية في المغرب، أحسن رد على إدانة البرلمان الأوروبي للمملكة في ما يتعلق بقضايا الصحافة.

وقال التيجيني، خلال استضافته الصحافي حميد المهدوي في برنامج “تيجيني تولك”، “من كان يبتغي أن يرد على البرلمان الأوروبي بخصوص إدانته للمغرب، فما عليه سوى أن يقدم الصحافي حميد المهدوي نموذجا لما تشهده الصحافة المغربية من حرية مناقشة جميع القضايا دون وصاية”.

وأكد التيجيني خلال ذات الحوار ، أن حميد المهدوي، من خلال انتقاده للسياسات الحكومية والتطرق إلى مختلف القضايا الداخلية والخارجية للمملكة المغربية يمكن تقديمه نموذجا لحرية الصحافة وحرية التعبير في البلاد، مشددا على أن انتقاد المهدوي يكون لاذعا في أحيانا كثيرة.

تفاعلا مع ذلك، رد المهدوي قائلا “نعم، لكن إلى متى؟ أنا في سراح مؤقت كما أنك كذلك في سراح مؤقت”، مضيفا “نحن نحاول أن ننتزع هذا الحق، بالرغم أنه ليست لدينا ضمانات قوية للإستمرار في هذا الإنتقاد ومناقشة المواضيع، ويوميا أدعو الله أن “تخرج عاقبتي بخير”.

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x