لماذا وإلى أين ؟

ما حقيقةُ هذا الفيديو المُــفزع الذي أرْعَــب المغاربة حول ما يأكلون؟

تداول عددٌ من مرتادي مواقع التواصل الإجتماعي في الساعات القليلة الأخيرة تسجيلا صوتيا مصوراً على طريقة فيديو يوثق لمكالمة هاتفية بين شخص ادعى أنه يرغب في شراء الدجاج من أجل فتح “سناك” بمدينة الدار البيضاء، من شخص آخر بأثمنة بخسة.

لكن المفزع في الأمر، أن شريط الفيديو الذي وثَّــقه صاحبه عن عمد، أظهر أن الأمر يتعلق بعملية شراء لدجاج نافق يأكله المغاربة، و تحديدا سكان مدينة البيضاء الذين يترددون على المطاعم الشعبية و محلات “السناكات”.

واستدرج المتحدث، وفق الفيديو الذي تزيد مدته عن 5 دقائق، البائع بعدما طمأنه بأنه من طرف “الحاج مصطفى” و بعد أن قدم له كلمة السر (الزردة بردات) والتي يتداولونها فيما بينهم من أجل التفاوض حول شراء الدجاج النافق.

وشدد بائع الدجاج على أن غالبية “سناكات” كازا  وما جاورها يشترون من عنده الدجاج النافق الذي قال إنه يتم ذبحه بعد ساعتين من اختناقه، مبرزا أنه يقوم ببيع كميات تفوق 50 دجاجة ميتة بثمن 15 درهم للواحدة، والتي تفوق 2.5 كيلوغرام.

واتفق الطرفان على إحضار عينة من الدجاج المذكور، حيث أظهر الشق الثاني من الفيديو حضور البائع رفقة دجاجة داخل كيس بلاستيكي و ركب السيارة مع الشخص الذي يصور الفيديو خلسة ودون كشف الوجوه.

وحاول البائع في الأخير أن يقنع المشتري بشراء 50 دجاجة بثمن 7 دراهم للواحدة، مردفا بقوله “ره مافيهاش الريحة ولا تقول جيفة ره غ هاذ الدجاج كيموت في الزحام وكنذبحوه في أقل من ساعتين”، مسترسلا “و انت يالاه بادي وغتفتح سناك ره 7 دراهم للدجاجة كيف والو وانت غتقدر تبيعها ب 90 أو 100 دراهم مع الفريت، وعطي لبنادم ياكل”.

وفي الوقت الذي تجهل صحة ما ورد في الفيديو و كذا تاريخ تصويره، يبقى السؤال المطروح كيف سيثق المغاربة بعد هذا الشريط في تناول اللحوم البيضاء؟ وإذا ما صح الموضوع حقيقة أين السلطات المعنية بمراقبة جودة الأطعمة والسهر على صحة المواطنين؟ وهل سيتدخل المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا” في الموضوع بفتح تحقيق؟

3.3 4 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم
4 تعليقات
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
برافو اشكاين
24 يناير 2023 16:50

مقال النيميرو واحد، برافو على هذه التغطية، رجاء أن تتبعوا هذا الملف إلى أبعد حد، هذه هي المواضيع التي يجب البحث فيها لكن بمهنية طبعا حتى لا نسقط في العبث الذي نراه في الوائط. شكرا

ramzi
25 يناير 2023 00:18

الحاج مصطفى امشيتي مع الخاوي…حبيبيس مثل صاح طاجين الدود ….لكن تمنيت لو قدم صاحب هدا الفيديو هدا الشريط المصورر الى الشرطة كدليل لتعمق البحث لكن بدون نشره للعلن…حتى لا تشوه صورة المغرب امام القاصي والداني

معتبر
24 يناير 2023 21:20

الفيديو غير مسرحية بين شخصين ولو أنه لامس الحقيقة فشخصيا لا أثق في الدجاج المشوي

مناهض للعنصرية
24 يناير 2023 18:41

فاش تشوف محلات الاكلات السريعة كترات عرف بان الدق تما. اغلب هاذ المحلات متافقين مع بحال هاد الضبع لانه ماشي بنادم باش تيجيبو ليهم المواد الفاسدة ويوكلوها للناس. قالك الحاج مصطفى هداك راه ابليس مكسي بسمية مصطفى اللي مايستاهلهاش.
الله ينتقم منهم اشر انتقام.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

4
0
أضف تعليقكx
()
x