لماذا وإلى أين ؟

3 سنوات سجنا لشُرطيِّ تسبَّب في مقتل شابٍّ بعد “مطاردة بوليسية”

أدانت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قبل قليل من اليوم الثلاثاء 24 يناير الجاري، شرطيا دراجا اتُّهِم بالتسبب في وفاة شاب كان يدعى عثمان خلال مطاردته بحي بوركون.

وقضت هيئة الحكم بثلاث سنوات حبسا نافذا في حق الشرطي الذي لاحق الشاب الذي كان يسوق دراجة نارية وبرفقته فتاتان، ما تسبب في حادثة خطيرة راح ضحيتها الشاب بعد تأثره بجروح بالرأس.

وخلف موت الشاب عثمان، حزنا كبيرا بين عائلته وزملائه في الدراسة، بينما طالبوا بتحقيق العدالة من خلال اعتقال الشرطي الدراج الذي اعتبروه ”السبب وراء موته”، وبتعريض حياة الفتاتين لخطر الموت عقب دخولهما قسم الإنعاش بسبب إصابات بجروح بليغة.

وتفاعلت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء في أبريل 2022 مع الموضوع، حيث فتحت آنذاك بحثا قضائيا للكشف عن ظروف وملابسات الحادث المروري.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني وقتئذ  أنه حسب المعلومات الأولية المستقاة من المعاينات المكانية المنجزة، فقد طارد دراج تابع لشرطة السير والجولان بمنطقة أمن أنفا بالدار البيضاء دراجة نارية عادية كان على متنها ثلاثة أشخاص، من بينهم فتاتان، وهو ما نجم عنه حادث مروري تسبب في وفاة السائق وإصابة مرافقتيه بجروح بليغة.

كما أوضح البلاغ ذاته، أن الشرطة القضائية المكلفة بالبحث باشرت تفريغ مجموعة من المحتويات الرقمية انطلاقا من كاميرات للمراقبة التي وثقت الحادث، بغرض الكشف عن الظروف الحقيقية لتدخل الشرطي الدراج ومدى علاقته بالحادثة، فضلا عن تحصيل إفادات العديد من الشهود ممن عاينوا وشاهدوا ملابسات هذا الحادث.

 

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x