لماذا وإلى أين ؟

هل تعودُ خمسُ نجوم لمُنتخب المغرب بعد غيــابها عن مونديال قطر؟

شرع المدير الفني للمنتخب المغربي وليد الركراكي في عقد اجتماعات مع مساعديه رشيد بن محمود وغريب أمزين من أجل التحضير للمرحلة المقبلة، التي ستشهد خوض “أسود الأطلس” معسكراً تدريبياً داخل مركز محمد السادس لكرة القدم، في شهر مارس المقبل، استعدادا لخوض مباراتين وديتين.

وأكدت مصادر مقربة من ربان منتخب المغرب وليد الركراكي، أن الأخير يراقب أداء الكثير من المحترفين في أوروبا من أجل استدعاء أبرزهم لعرين “أسود الأطلس”، حيث حصل على عدد من التقارير الفنية عنهم من قبل محلل الأداء بالفيديو المغربي موسى الحبشي.

وبحسب المصدر ذاته، فإن المدرب وليد الركراكي ظل يتابع في الآونة الأخيرة المردود الفني والبدني لعدة لاعبين مغاربة محترفين بأوروبا غابوا عن بطولة كأس العالم 2022 في قطر، وفي مقدمتهم الظهير الأيسر لنادي أودينيزي الإيطالي آدم ماسينا، ومدافع نادي فيرنكفاروش المجري سامي مايي وشقيقه الذي يلعب معه داخل الفريق ذاته ريان مايي، بالإضافة إلى عمران لوزا لاعب واتفورد الإنكليزي، وأيوب الكعبي مهاجم هاتاي سبور التركي.

ولم يحسم وليد الركراكي قراره بإعادة الخماسي المذكور لصفوف المنتخب المغربي، خاصة أن المنافسة تشتد في الوقت الحالي بين عدة محترفين مغاربة بالقارة العجوز في انتظار أن يواصل أعضاء الطاقم الفني لمنتخب المغرب، خلال شهر فبراير المقبل، مراقبة أكبر عدد من اللاعبين لإعلان القائمة النهائية التي ستمثل المغرب في المعسكر التدريبي القادم.

العربي الجديد

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x