لماذا وإلى أين ؟

الملك يُــعزّي في الراحِــل المُختار ولد اباه

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم محمد المختار ولد اباه.

ومما جاء في برقية الملك “تلقينا ببالغ التأثر نعي المشمول بعفو الله تعالى ورضاه المرحوم العلامة محمد المختار ولد اباه، تغمده الله بواسع رحمته وغفرانه”.

وأعرب محمد السادس، بهذه المناسبة المحزنة لأسرة الفقيد، ومن خلالها لكافة أهلها وذويها ولأصدقاء الفقيد ومحبيه في مختلف المنظمات والهيئات العلمية والثقافية التي كان ينتمي إليها، عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة في رحيل هذه الشخصية العلمية المقتدرة المشهود لها بالعطاء الغزير سواء في المجال الديني أو الثقافي.

وأضاف الملك “وإننا لنستحضر، بكل إكبار، ما كان يكنه الراحل لبلده الثاني المغرب من صادق المحبة والإخلاص والوفاء المكين، وما كان يتحلى به من مناقب فاضلة وكفاءة علمية ومهنية عالية، أبان عنها في مختلف المناصب التي تقلدها.”

وتابع الملك “وإذ نشاطركم أحزانكم في هذا المصاب الأليم، الذي لا راد لقضاء الله فيه، فإننا نسأل العلي القدير أن يلهمكم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يجزي فقيدكم المبرور خير الجزاء عما أسداه من صالح الأعمال والمبرات”.

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x