لماذا وإلى أين ؟

الصحراء.. الولايات المتحدة تُجدِّد دعمها لمُخطط الحكم الذاتي كحلٍّ جاد و ذي مصداقية و واقعي

جددت مساعدة وزير الخارجية الأمريكية لشؤون المنظمات الدولية، ميشيل سيسون، اليوم الأربعاء بالرباط، دعم الولايات المتحدة للمخطط المغربي للحكم الذاتي، باعتباره حلا جادا وذا مصداقية و واقعيا للنزاع حول الصحراء.

وأوضحت السيدة سيسون، خلال ندوة صحفية عقب محادثات مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أن “الولايات المتحدة ما تزال تعتبر مخطط الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب حلا جادا وذا مصداقية وواقعيا”.

وسجلت المسؤولة الأمريكية أن “أولوية الولايات المتحدة هي دعم مسار ذي مصداقية يؤدي إلى حل مشرف ومستدام للنزاع حول الصحراء، يحظى بدعم المجتمع الدولي”.

وأشارت إلى أن هذا اللقاء تطرق، أيضا، إلى الدعم المتواصل للولايات المتحدة لستافان دي ميستورا كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء.

وأضافت السيدة سيسون “ناقشنا دعمنا القوي لجهود حفظ السلام التي تبذلها بعثة المينورسو، وأهميتها في الحفاظ على شروط مسلسل السلام تحت رعاية الأمم المتحدة”.

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم
2 تعليقات
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
محمد أيوب
25 يناير 2023 21:59

ماذا عن الاعتراف بمغربية الصحراء؟
لماذا لم تصرخ هذه المسؤولة باعت اف بلادها بمغربية الصحراء في عهد الرئيس السابق ترامب؟يبدو ان الغرب يبتزنا جميعا:واقصد بذلك العالم العربي كله من المحيط الى الخليج…وهو يستغل خلافاتنا بل ويزيدها اشتعالا ليستمر في استغلال ثرواتنا…فهو يقتات على هذه الخلافات ولا يريد لها أن تنطفئ…لقد كان تصريح ترامب واضحا وصريحا بمغربية الصحراء،وانتظرنا تفعيل هذا الاعتراف من خلفه ومن حلفاء امريكا،لكن لا شيء حظث،حتى اسرائيل التي ربط بلدنا معها علاقات رسمية لم تصرخ لحد الآن بمغربية الصحراء…وحاليا يبدو ان اوروبا أخذت تغير بوصلتها تحت ضغط الغاز والبترول،وهذا يفرض على بلدنا اليقظة جدا…وانا ممن يقترح التعجيل بالاعتراف بجمهورية القبايل كرد فعل على عناد جارنا الشرقي…

Nasser
25 يناير 2023 19:57

Et la fameuse reconnaissance de Trump ? Je crois bien que l’administration actuelle l’a de facto annulée. Il ne reste qu’Israël pour reconnaître la marocanite du Sahara occidental. Drôle de concept d’ailleurs qu’un pays tiers reconnaisse qu’un territoire appartient à un pays donné!!!

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

2
0
أضف تعليقكx
()
x