لماذا وإلى أين ؟

لحلو: “الروابا” يريدون إلغاء 80 أو 100 سنة من الهوية المغربية (حوار)

أثارت حلقة من البرنامج الجديد “بيانيسيمو مع نعمان” للفنان والموسيقار نعمان لحلو، الكثير من الجدل لتطرق الأخير إلى التعريف بالراب.

ووصلت الانتقادات التي طالت لحلو إلى حد مهاجمة شخصه وشتمه من خلال عدد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل بعض مغنيي الراب وكذا من بعض المحسوبين على المجال.

وفي حلقة ضيف الأحد لهذا الأسبوع، استضافت “آشكاين” لحلو للحديث عن “كونسيبت” برنامجه وعن سبب إثارة حلقة “الراب” لهذا الجدل وكذا رده على منتقديه.

نص الحوار:

مرحبا بالفنان لحلو وهنيئا لك بالبرنامج الجديد، هل يمكنك تقريب القارئ من فكرة وهدف برنامج “بيانيسيمو مع نعمان”

كونسيبت البرنامج “بيانيسيمو مع نعمان” هو كونسيبت جديد، أقدم عبره معلومات موسيقية في 4 أو 5 دقائق.

الهدف من البرنامج هو دمقرطة المعلومة الموسيقية لدى الشعب المغربي، من أجل شرح مفاهيم وأشياء يعيشونها يوميا لكن دون أن يفهموا معناها. وهذا هو دوري، شرح الأنماط الموسيقية بالمغرب والعالم والتعريف أيضا بأعلام الفنون المغربية المختلفة في الموسيقى المعاصرة والموسيقى الشعبية والموسيقى الفلوكلورية والتراثية وكذا الآلات الموسيقية.

في نظرك، لماذا أثارت حلقة البرنامج عن “الراب” الكثير من الجدل في أوساط  مغنيي “الراب” ؟

أظن أن حديثي عن برنامج معلوماتي يسمى “أوطوتين” يستعمله القلة، وهو برنامج موجود يمكن أن تتحدث من خلاله وتصبح مغنيا، هو سبب الضجة، علىاعتبار أن الناس الذين أحسوا بانتمائهم لهذه الخانة قاموا بمهاجمتي.

توصلت بآلاف الشتائم بل وعدد من أصحاب “الراب” وصلت بهم الوقاحة لمهاجمة شخصي عبر عدد من المواقع التي يسيرونها، لدرجة أنهم قاموا بقرصنة حساباتي على الفايسبوك والانستغرام.

ما هو ردك على ما تصفه  بـ”الهجوم”، وبالأخص ردك على الرابور ديزي دروس الذي اعتبر في فيديو له أن ما قدمته من معلومات هي مجرد مغالطات وأنك تطاولت على المجال بحسبه؟

ما قاله مجرد كلام فارغ ومزايدات لا طائل منها، وسبق أن دعوته لتحدٍّ في لايف مباشر أو لقاء إعلامي لنتحاور بالحجة، إلا أنه لم يستجب لهذا التحدي، لا هو ولا أي “رابور” آخر.

إذن، هؤلاء يشتمون من وراء الشاشات، وهؤلاء ليسوا برابورات، لأن الرابورات الحقيقيين لم يتكلموا، مع أنني أحترمهم وأحترم انتقاداتهم .

الناس مثل هؤلاء يريدون إلغاء 80 أو 100 سنة من الهوية المغربية من أجل ظهورهم هم فقط، وينتقدون بالشتائم والهجوم على شخصي لأنني فقط قدمت معلومات عن نوع من أنواع الموسيقى.

في الأخير، ما هو جديدك الفني وهل هناك تحضيرات لعمل ما؟

أولا هذه الواقعة حدثت وأنا بصدد تسجيل أغنية جديدة بمراكش، وثانيا هذا العمل سيتم إصداره قريبا وقبيل شهر رمضان المبارك، وثالثا فهي أغنية تشبه نوعا ما أغنية “المدينة القديمة” إلا أنها تعبر عن واقع جديد معاش.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 تعليق
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
Ali
المعلق(ة)
20 فبراير 2023 16:53

في نظري الروابا صعاليك امتهنوا الطزطزات اللفظية والشذوذ الاخلاقي للفت الانتباه وتقديم مادة استهلاكية مسمومة للعوام خاصة الشباب المجرد عامة من القيم الاخلاقية والدينية .. رواد ما يسمى بالطرب او الاغنية العصرية المغربية من أنثال لحلو هم الآخرون لا يمثون للفن بصلة: أصوات نشاز و شبه أشعار تالفة ساقطة إن لم يكن لفظا فإيحاء ومعنى

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

1
0
أضف تعليقكx
()
x