لماذا وإلى أين ؟

الجزائـــر تُرحِّل آلاف المهاجرين و تتركهم في صحراء النيجر في أوضاع خطيرة (أطباء بلا حدود)

عمدت السلطات الجزائرية إلى ترحيل آلاف المهاجرين، من الجزائر إلى منطقة خطيرة في شمال النيجر، وهو ما دفع منظمة دولية لدق ناقوس الخطر.

ودعت منظمة أطباء بلا حدود، في بلاغ لها اطلعت عليه “آشكاين” الخميس 16 مارس الجاري، المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا إلى توفير الحماية الفورية لهؤلاء الأشخاص الذين تُركوا في ظروف بالغة الخطورة في “أساماك”.

وأكدت الهيئة الدولية، أن السلطات الجزائرية رحلت آلاف المهاجرين من الجزائر وتركهم في صحراء شمال النيجر، حيث تقطعت بهم السبل وباتوا بلا مأوى أو رعاية صحية أو حماية ولا تتوفر لهم حتى الضروريات الأساسية.

وأشارت إلى أنه بين 11 يناير و3 مارس 2023، وصل ما مجموعه 4,677 مهاجرًا إلى أساماكا – وهي بلدة في منطقة أغاديز شمال النيجر – وصلوا سيرًا على الأقدام بعد ترحيلهم من الجزائر حيث أصبحوا عالقين في الصحراء، ولم يتمكن سوى أقل من 15 في المائة منهم من الحصول على المأوى أو الحماية عند وصولهم.

ولفتت “أطباء بلا حدود” الانتباه إلى أن المركز الصحي المتكامل في أساماكا، الذي تدعمه أطباء بلا حدود، يعاني من الضغط الشديد حيث يقصده الآلاف من المهاجرين طلبًا للمأوى.

وأوضحت منسقة مشروع أطباء بلا حدود في أغاديز، شمسة كيمانا، أن “الوضع مقلق، لأن المركز الصحي الذي ندعمه في أساماكا اليوم مكتظ، وقد استقر أغلب الأشخاص الذين وصلوا مؤخرًا إلى أساماكا في مُجَمَّع المركز الصحي المتكامل، نظرًا لنقص المساحة في مركز العبور”.

موردة أن هؤلاء المهجرين من طرف السلطات الجزائرية “ينامون في كل ركن من أركان المرفق، وقد نصب البعض خيامًا مؤقتة عند المدخل أو في الفناء. ويخيم آخرون أمام جناح الأمومة أو على السطح أو في منطقة النفايات”.

وأكدت أنه  “بلدة أساماكا القاحلة، التي تركت فيها سلطات الجزائر المهاجرين، يمكن لدرجات الحرارة أن تبلغ فيها 48 درجة مئوية، لذلك يلجأ الناس إلى مكان يحتمون فيه من الحرارة أينما وجدوه، وقد دفع هذا الناس إلى النوم في مناطق غير صحية للغاية، مثل مناطق النفايات، والتي يمكن أن تعرضهم لمخاطر صحية مثل الأمراض المعدية والالتهابات الجلدية”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 تعليق
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
احمد
المعلق(ة)
18 مارس 2023 19:40

يجب التحرك مع الدول الافريقية لادانة النظام العسكري الجزائري بسبب تصرفاته العنصيرية والحاطة بكرامة الافارقة وبحقوق الانسان، والتي تجرمها المواثيق الدولية.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

1
0
أضف تعليقكx
()
x