لماذا وإلى أين ؟

عودة أسْعار الطماطم للإرتفاع.. و رئيس جمعية بسوق الجملة يتوقع ”الأسوء” في رمضان

يرتقب أن تشهد أسعار الطماطم، ارتفاعا صاروخيا في أسعارها، ابتداء من نهاية الأسبوع الجاري، حيث سيصل ثمن كيلو واحد من الطماطم إلى حوالي 15 درهما.

وتشهد أثمان البصل كذلك، ارتفاعات كبيرة، حيث يتراوح ثمن الكيلوغرام الواحد من البصل ما بين 13 و 14 درهما.

ويعزو مهنيون في القطاع، أسباب عودة اللهيب لأسعار بعض الخضر (الطماطم بالخصوص)، إلى إعادة فتح باب التصدير، محذرين من ”كارثة” حقيقية قد تقع تزامنا مع قدوم شهر رمضان.

في ذات السياق، كشف عبد الرزاق الشابي، رئيس جمعية سوق الجملة للخضر والفواكه بالدار البيضاء، أن أسعار الطماطم بالجملة انتقلت صباح اليوم الجمعة 17 مارس الجاري، من 3.5 درهما للكيلو إلى 10 دراهم، في أقل من 24 ساعة. مما يعني أن أسعارها في الأسواق المغربية بالتقسيط ستبلغ 15 درهما تقريبا.

وشدد الشابي، ضمن تصريح خص به جريدة ”آشكاين”، على أن إعادة تصدير هذا المنتوج، خصوصا إلى دول افريقية، وراء ارتفاع أسعارها، موضحا أن المسؤولية يتحملها الجهاز الوصي على القطاع، الذي لم يستطع جمع معطيات دقيقة حول احتياجات السوق المحلية.

وكشف أن عوامل أخرى، ساهمت أيضا في ندرة المنتوج، خصوصا البصل، منها الجفاف وموجة البرد وغلاء البذور والأسمدة، وغيرها من ”الاكراهات” التي تواجه الفلاحين، ما ساهم في ارتفاع أسعارها.

وتوقع المتحدث أن ”الأسوأ قادم”، تزامنا مع حلول شهر رمضان، الذي يعرف إقبالا متزايدا على هذه الخضراوات، كاشفا بأن المستهلك يتحمل أيضا المسؤولية في ما يقع، لكون سوء ثقافته تجعله يهرول نحو الشراء في أوقات الغلاء، ”خوفا من الانقضاء”، عوض أن يقوم بذلك في أوقات الرخاء.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x