لماذا وإلى أين ؟

نظــامُ للإنذار يرصُـد احتواء زيتون المغرب المُصَدّر لإسبانيا على مادة “مُميتة” (وثيقة)

أصدر نظام الإنذار السريع للأغذية والأعلاف (RASFF) تحذيرًا يهم زيتون المائدة المستورد من المغرب نحو إسبانيا.

وفي نشرة للنظام على موقعه الرسمي، فإن هذا الزيتون يحتوي على مستويات عالية من مبيد حشري غير مصرح به في الاتحاد الأوروبي.

وأضاف المصدر أن المنتج دخل إسبانيا في 18 غشت الماضي، وتم إجراء فحص عليه عند الحدود بين البلدين، و أسفرت نتائج تحليل عينات منه عن وجود مبيد الحشرات الكلوربيريفوس بنسبة 0.067 مجم/كجم، بينما يبلغ الحد الأقصى المسموح به للبقايا ( 0.01 ) ل مجم/كجم.

ووفقا لـ ” RASFF “، فإنه لم يتم نشر أي معلومات أخرى عن هذا المنتج حتى الآن، مثل معطيات عن العلامة التجارية أو العبوة التي يُخزن فيها.

وصنف RASFF الحادث في خانة الإنذاريات الجدية، مذكرا أن السلطات الإسبانية أشارت إلى أن الزيتون تم توزيعه فقط في إسبانيا.

وأوردت تقارير صحفية إسبانية أنه تم حظر استخدام وتسويق هذا المبيد الحشري في عام 2020 من قبل المفوضية الأوروبية بعد أن أكدت وكالات مثل هيئة سلامة الأغذية الأوروبية (EFSA) الآثار الجينية والعصبية التي يمكن أن يسببها للأطفال.

وتابعت المصادر أن هذا المبيد الحشري كان يستخدم في جميع أنواع محاصيل الفاكهة والخضروات. وأبرزت أن الولايات المتحدة الأمريكية حظرت استخدامه، من خلال وكالة حماية البيئة (EPA) سنة 2015، كما حظرته ثمانية دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وعن الآثار الصحية المحتملة للمنتجات التي تحوي هذا المبيد الحشري، قالت الوكالة الأمريكية للمواد السامة وسجل الأمراض (ATSDR)، وفق ذات التقارير، يمكن أن تتمثل في ” الدوار والتعب وسيلان الأنف والدموع واللعاب والغثيان”.

ومن بين الآثار الأخرى. “يمكن أن يؤدي تناول منتجات تحتوي على مستويات أعلى للمبيد الحشري المحظور إلى شلل وتشنجات وإغماء وحتى الوفاة”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

4 تعليقات
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
احمد
المعلق(ة)
7 سبتمبر 2023 16:20

الحمد للله على نعمة الجار إسبانيا التي اصبحت تحدرنا مما تطعمنا حكوماتنا الغالية في المغرب. وتكشف عن الاضرار التي تحتويها منتجاتنا في الاسواق.

جمال
المعلق(ة)
7 سبتمبر 2023 17:41

شكون الكافر و شكون المسلم، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

حفيظ
المعلق(ة)
7 سبتمبر 2023 16:05

سيعيدونه إلى المغرب، و المصدرون سيعيدون بيعه مجددا الى عموم المواطنين ليستهلكوه بالصحة و الراحة

Omar
المعلق(ة)
8 سبتمبر 2023 08:40

وجب تسمية العلامة و العمل على استرجاع ما وزع بالسوق و اعدامه …ثم محاسبة الفلاح و المراقبون و بائعي هذه السموم التي قد تعصف بسمعة البلاد من اجل ربح بسيط و لكنه شخصي …من غشنا فليس منا …الخيانة في عروقهم …اللهم احفظ بلادنا من امثال هؤلاء

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

4
0
أضف تعليقكx
()
x