لماذا وإلى أين ؟

الزلزال يؤجل لقاء آيت الطالب مع النقابات الصحية

علمت جريدة “آشكاين” الإلكترونية، أن تداعيات الزلزال الذي ضرب مدنا مختلفة في المغرب ليلة الجمعة السبت 8 شتنبر الجاري، أدت إلى تأجيل اللقاء الذي كان مرتقبا بين وزارة الصحة والحماية الاجتماعية  والنقابات الصحية المعنية.

وأفاد نائب الكاتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للصحة المنضوية تحت لواء المنضمة الديموقراطية للشغل، لحبيب كروم، في حديثه لـ”آشكاين” أنهم “توصلوا بإخبار من وزارة الصحة بتأجيل اللقاء الذي كان مبرمجا مع النقابات يوم الأربعاء 13 شتنبر 2023”.

وأكد كروم، أنه “تم تأجيل اللقاء المزمع عقده الاسبوع المقبل مع الفرقاء الاجتماعيين لانشغال مصالح وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بفاجعة الزلزال الذي ضرب عدة مناطق بالمملكة بغاية انقاذ والسهر على تقديم المساعدات الطبية والتمريضية للمتضررين”.

وكان من المرتقب أن تعقد النقابات الاكثر تمثيلية في قطاع الصحة لقاءها مع الوزارة الوصية على القطاع يوم الأربعاء 13 شتنبر الجاري،  من أجل الاشتغال على تعديل وتتميم المرسوم رقم 2-17-535 الصادر في 28 شتنبر 2017 في شأن النظام الأساسي الخاص بهيئة الممرضين وتقنيي الصحة المشتركة بين الوزارات.

يشار إلى أن  المغرب تعرض يوم الجمعة 8 شتنبر الجاري، لزلزال بقوة 6.8 درجة، وأسفر عن مقتل 2012 شخص، وتسبب في أضرار واسعة النطاق بعدد من مناطق المملكة.

وكانت وزارة الداخلية قد أفادت في حصيلة محينة،إلى حدود أمس السبت 9 شتنبر 2023، أن عدد الوفيات الذي خلفته الهزة الأرضية 2012 شخصا، وعدد الجرحى 2059، حالة 1404منهم خطيرة، إلى حدود الساعة العاشرة مساء.

وفي هذا السياق، يضيف بلاغ الداخلية، بلغ عدد الوفيات 1293 بإقليم الحوز، و452 بإقليم تارودانت، و41 بإقليم ورززات، و15 بعمالة مراكش.

في حين لم يتم تسجيل أي حالة وفاة جديدة بكل من عمالات وأقاليم شيشاوة، أزيلال، أكادير إداوتنان، الدار البيضاء الكبرى، اليوسفية وتنغير، حسب المصدر دائما.

هذا، وتواصل السلطات العمومية جهودها لإنقاذ وإجلاء الجرحى والتكفل بالمصابين من الضحايا، وتعبئة كل الإمكانات اللازمة لمعالجة آثار هذه الفاجعة المؤلمة، وفق نص بلاغ الداخلية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x