لماذا وإلى أين ؟

من بينها فرنسية.. شركاتُ طـيران تُثــير غضب زبناء بعد زلزال المــغرب

أثارت شركات طيران عالمية، غضب زبنائها، بسبب عدم تلبية مطالب المرونة قدر الإمكان للراغبين في تأجيل رحلتهم إلى المغرب أو تغيير الوجهة نهائيا، عقب الزلزال الذي ضرب إقليم الحوز، الجمعة الماضية، وخلف إلى حدود اللحظة مقتل حوالي 3000 شخصا.

و يطمح العديد من زبناء شركات طيران منخفضة التــكلفة، تغيير الوجهات أو تواريخ الرحلات، لكن دون جدوى.

و تعرضت ثلاث شركات بشكل أخص لحملة انتقــادات على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي شركتا ”ريان إير” و”ترونسافيا” و شركة تابعة للخطوط الفرنسية، الأخيرة التي أقدمت على الحد من إمكانية تغيير التواريخ مجانا إلى غاية 16 شتنبر الجاري، وفرض رسوم على تغيير الوجهة.

ولمواجهة الضغط والانتقادات، تراجعت شركة ”ترونسافيا”، اليوم الأربعاء 13 شتنبر الجاري، حيث صار بإمكان المسافرين على متن طائراتها تأجيل الرحلة إلى غاية 16 شتنبر الجاري ”مجانا”، لكن مع الرفع من أسعار بعض الرحلات إلى غاية مارس من 2024، أو الحصول على قسيمة صالحة لمدة سنة غير مقيـــدة الوجهات.

و كشفت تقارير إعلامية أن القيود التي تفرضها بعض الشركات لا تُـــثير غضب الزبناء فحسب، بل أيضًا الفاعلين في مجال السياحــــة.

إلى ذلك، أكدت وزارة الداخلية في حصيلة محينة إلى حدود الساعة الواحدة من زوال أمس الثلاثاء، أن عدد الوفيات الذي خلفته الهزة الأرضية، بلغ  2901 شخصا، تم دفن 2884 منهم، فيما وصل عدد الجرحى إلى 5530

وأضاف بلاغ  وزارةو الداخلية أن عدد الوفيات بلغ 1643 بإقليم الحوز، في حين لم يتم تسجيل أي حالة وفاة جديدة في باقي العمالات والأقاليم المعنية.

هذا، وتواصل السلطات العمومية جهودها لإنقاذ وإجلاء الجرحى والتكفل بالمصابين من الضحايا، وفتح الطرق التي تضررت جراء الزلزال، معبئة كل الإمكانات اللازمة لمعالجة آثار هذه الفاجعة المؤلمة، وفق نص البلاغ دائما.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x