لماذا وإلى أين ؟

”التعامُـل اللامسؤول” لماكرون يدخُـل البرلـــمان

وجهت البرلمانية عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، فاطمة التامني،  سؤالا كتابيا إلى وزير الخارجية، ناصر بوريطة، تستفسره عن ”الإجراءات” التي ستتخذها وزارته ضد ما أسمته ”التعامل اللامسؤول”، لرئيس الجمهورية الفرنسية، إمانويل ماكرون.

وأكدت التامني في سؤالها أن “المغاربة تفاجأوا بكمية خطابات لا تمت للمهنية ولا حتى للإنسانية بصلة، من عدد من المجلات والصحف، والقنوات الفرنسية، وما زاد الطينة بلة هو تصريح نشر عبر منصة “إيكس” لرئيس الجمهورية الفرنسية الذي وجه كلمة عبارة عن خطاب مباشر للمغاربة قصد عرض المُساعدات الإنسانية”.

وأوضحت أن “خطاب ماكرون، لا يُمكن وصفه إلا بالضرب الواضح والصارخ لكل أعراف الديبلوماسية، وكذلك ميثاق الأمم المتحدة الذي ينص في المادة الثامنة بعد السبعين، على سيادة الدول، كأحد أبرز مبادئ الميثاق، وهو الأمر الذي ضربه ماكرون عرض الحائط”.

وكشفت أن “الرئاسة الفرنسية عندما وجهت كلمة للمغاربة قصد عرض المساعدات، قد عبرت عن الطبيعة الاستعلائية للدولة الفرنسية في علاقتها بالشعب المغربي، ومؤسسات الدولة، وبدل توجيه و إعادة النظر في السياسات العمومية الفرنسية والتواصل مع الشعب الفرنسي، فضل توجيه خطابه للشعب المغربي، في مساس تام لمبدأ السيادة التي تتمتع بها الدولة المغربية”.

وأمام هذه النظرة “الاستعلائية للرئيس الفرنسي”، ساءلت البرلمانية، بوريطة، عن الإجراءات التي سيتخذها “تجاه هذا التعامل اللامسؤول لساكن الإليزي”، و ما “إذا كانت الدولة المغربية ستسكت على هذا الاستعلاء والنظرة الاستعمارية الفرنسية تجاه المغرب وإفريقيا.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x