لماذا وإلى أين ؟

ولد الغزواني يرفضُ اسْتقبال جُــنود فرنسا المطرودين من النيجر بالتراب المورتاني

رفض الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، استقبال بلاده على أراضيها لـ 1500 جندي فرنسي الذين سيغادرون النيجر من هنا إلى نهاية العام.

وقال ولد الغزواني في حوار مع صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية نشر مساء الجمعة، “قد حافظنا منذ 2019، “لا أرى أن موريتانيا، تمثل استراتيجيا أو جغرافيا البلد الأفضل لاستضافة قوات خصصت لمحاربة الإرهاب في منطقة الساحل”.

وأضاف “إن عمل قوات مخصصة في جهاز كهذا يهدف لمكافحة الإرهاب، يكون منطقيا أكثر من بلد يقع أكثر في المركز أو بالقرب من ميدان التدخل. ثم إن موريتانيا لم تشهد أي هجوم إرهابي على أراضيها منذ سنة 2011، ولا شك أن حاجتها إلى مساعدة قوة متعددة الجنسيات أصبحت أقل”.

وحول أخبار الرئيس النيجيري المخلوع محمد بازوم، المحتجز في مقر الرئاسة في نيامي، قال ولد الشيخ الغزواني، إنه يتحدث معه عبر الهاتف من وقت لآخر. مردفا: إنه محتجز بالفعل مع زوجته وابنه سالم. وهو في صحة جيدة ويقول لي إنه بصحة جيدة، حتى لو – لم يغب عن أحدً – أن ظروفه المعيشية ليست جيدة. إلا أنه يحافظ بالرغم من ذلك على معنوياته مرتفعة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x