لماذا وإلى أين ؟

من يُروج تصريحات كاذبة حول الأساتذة منسوبة للقجع؟ (فيديو)

راجت أنباء منسوبة إلى جهات مجهولة، تتحدث عن كون الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، أكد “استحالة الزيادة في أجور الأساتذة في الوقت الراهن، بالنظر للإكراهات المالية العمومية”، وهي التصريحات التي نفاها لقجع في تصريح خاص لـ”آشكاين”.

وقال لقجع، إنه لم يحضر أي اجتماع أو نقاش حول موضوع ملف التعليم، منذ أن أعلن رئيس الحكومة عزيز أخنوش، عن تشكيل لجنة للإشراف على الحوار بخصوص هذا القطاع.

الأنباء المشار إليها، تم ترويجها مباشرة بعد المداخلة القوية التي قدمها فوزي لقجع خلال تقديم تقارير اللجان حول الميزانيات الفرعية والمناقشة والتصويت على الجزء  الثاني من مشروع قانون المالية، الأربعاء 15 نونبر الجاري، والتي انتصر خلالها للفقراء والمهمشين والطبقة المتوسطة.

ومن بين ما روجت له الأنباء المجهولة المصدر، المنتشرة ببعض الصفحات غير الموثّقَة أن لقجع “ربط أي زيادة في أجور الأساتذة بتسريع تطبيق مقتضيات القانون الإطار”.

وبالعودة إلى مداخلة لقجع المشار إليها، وكذا ردوده خلال مناقشة مشروع قانون مالية 2024، والمحفوظة على القناة الرسمية للبرلمان المغربي باليوتيب، لا نجد أي أثر لما تم ترويجه عن الرجل بخصوص قطاع التربية الوطنية والزيادة في رواتب نساء ورجال التعليم.

بالمقابل نجد أن لقجع، حسب ما هو موثق بالصوت والصورة، انتصر لنساء ورجال التعليم واعتبر أن “المعلم والأستاذ الجامعي والطبيب والممرض محور كل إصلاح”، مضيفا: “أصلح ما تريد، وإذا لم يكن العاملون في هذه القطاعات يشتغلون في ظروف حسنة، فلا يمكن مواصلة المسار”.

وأكد أن “الحوار دام سنوات حول التعليم وتوج بالقانون الإطار، والحكومة من واجبها تنزيله وتتحمل مسؤوليتها في التنزيل”، وأن “رئيس الحكومة التزم مع المركزيات النقابية بأن يفتح حوارا قبل نهاية السنة الجارية، وبأن يصل هذا الحوار إلى صيغته النهائية قبل شهر مارس ليدخل حيز التنفيذ في السنوات المقبلة”.

فمن له مصلحة في ترويج أشياء لا مصدر لها ولا وجود لشيء يؤكدها، ونسبها للوزير لقجع، بعدما تصدى لمستغلي الدعم الموجه للفقراء وانتصر للمهمشين والطبقة الوسطى؟

ومن يريد تحوير النقاش و إشعال نار الفتنة بين لقجع والشغيلة التعليمية في هذه المرحلة التي تشهد توترا كبيرا في قطاع التعليم؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

3.5 2 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

5 تعليقات
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
استاذ
المعلق(ة)
18 نوفمبر 2023 20:12

المشكل هو أن بعض البلداء بدل أن يخمدوا نار الاحتقان يصبون الزيت على النار. هناك وثيقة جديدة مسربة لكاتب وزارة التربية يونس السحيمي يأمر بالإقتطاع من اجور الاساتذة. هذا لا يهمنا لأننا على علم بما سوف يقع منذ أن فكرنا في الدخول الى هذه المعركة التي لارجوع منها. ونبشرك يا سي يونس لن يمر هذا الامر مرور الكرام. بإذن الله سوف نسترجع أموالنا التي تسرقونها منا ظلما وعدوانا. الايام بيننا. كم من متغول سقط سقطة الكلاب!

أستاذ
المعلق(ة)
18 نوفمبر 2023 20:55

انتصر إلى الأساتذة بالشفوي دون أي حديث أو إشارة إلى النية في تحقيق أحد المطالب الأساسية وهي الزيادة في الأجور

med007
المعلق(ة)
18 نوفمبر 2023 21:10

وماذا عن التوجهات الأساسية للسياسة الحكومية و مذى تأثيرها على عيش المواطن البسيط بل و حتى الطبقة المتوسطة !!!!! كل مانراه هو شفوي يليه شفوي آخر!!!!!

علي
المعلق(ة)
18 نوفمبر 2023 20:38

اكملوا الفيديو لسماع بقية التصريح

أبو دلال
المعلق(ة)
18 نوفمبر 2023 22:33

قد يكون الذباب الالكتروني الجزائري وراء الاشاعة لان أسنانهم قد خيزو على لقجع ..ز

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

5
0
أضف تعليقكx
()
x