لماذا وإلى أين ؟

التحقيق مع ضباط شرطة ألمان أطلقوا النار على مغربي

باشرت السلطات الألمانية تحقيقا مع ضباط شرطة حول إطلاق النار على مواطن ألماني مغربي، بحر الأسبوع الماضي، للاشتباه في قيامه بالسرقة من محل تجاري ومهاجمة موظف، بواسطة سكين، كما أصيب اثنان من المارة خلال حادث إطلاق النار.

وحسب مصادر إعلامية ألمانية، نقلا عن النيابة العامة بمدينة كولونيا، فإن الرجل من أصل مغربي البالغ من العمر 30 عامًا، يشتبه في سرقته لعدة علب من البيرة من أحد المتاجر الكبرى ببلدة جومرسباخ، ومهاجمته لموظف بالمتجر قبل أن يفر.

وأشارت المصادر ذاتها، أنه عند وصول الشرطة طاردت المشتبه به، الذي أخرج سكينا. حيث صرح المدعي العام أولريش بريمر، أنه “وفقا لتقييم أولي للحقائق، يُزعم أن المشتبه به هدد الضباط الأربعة بسكين وطعن أحدهم في الوجه”.

وأضاف بريمر، حسب المصادر، أنه “أصيب أحد المارة الذي يبلغ من العمر 43 عاما برصاصة في الجزء العلوي من ساقه ولا يزال في المستشفى. وأصيب مواطن يبلغ من العمر 74 عاما من سكان جومرسباخ برصاصة في الجزء العلوي من الجسم وتم علاجه”، وذلك خلال إطلاق الضباط للنار على المشتبه فيه المذكور.

وأفادت المصادر، أن المشتبه فيه أصيب هو الآخر بجروح خطيرة ولازال يرقد في المستشفى تحت حراسة الشرطة. وهو معروف لدى السلطات بارتكاب مجموعة من الجرائم السابقة، بما في ذلك السرقة والجرائم المتعلقة بالمخدرات والاعتداء ومقاومة الاعتقال. ومع ذلك، فإن الاستخدام المفرط للقوة من قبل الشرطة يثير عدة تساؤلات. حيث قال المدعي العام: “لأسباب الحياد، تحقق شرطة كولونيا فيما إذا كان الضباط المتورطون قد ارتكبوا جريمة جنائية”، مضيفًا أنها تحقق “في ما إذا كانت الشروط القانونية للدفاع عن النفس قد استوفيت”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
Subscribe
Notify of
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x