لماذا وإلى أين ؟

زلزال الحوز… تدابير استعجالية هامة لإعادة إعمار المناطق المتضررة من الزلزال

تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الداعية إلى ضرورة مواصلة تقديم المساعدات للأسر المتضررة من الزلزال والإسراع بتأهيل وإعادة بناء المناطق المتضررة وتوفير الخدمات الأساسية، انطلقت اعتبارًا من 6 نونبر الجاري أشغال إزالة الأتربة وأنقاض المساكن المتضررة من الزلزال، وتهدف هذه العملية إلى تمكين الساكنة من الشروع في عملية إعادة البناء وتأهيل المنازل التي عاينتها لجان الإحصاء من 18 إلى 30 شتنبر ثم لجان معالجة الملتمسات من 17 أكتوبر إلى 16 نونبر.

وبغرض الشروع في الدراسات المعمارية والتقنية وإعداد ملفات الترخيص، تم تعيين فرق لإدارة الأشغال مكونة من مهندس طبوغرافي ومهندس معماري، ومكتب للدراسات، ومختبر تقني، إذ ستتحمل الدولة، بشكل كامل، التكاليف المترتبة عن هذه الدراسات وكذلك الرسوم المرتبطة برخص البناء.

وفي السياق ذاته، تم الشروع، منذ بداية نونبر الجاري، في صرف الدفعة الأولى للأسر المتضررة والتي تهم إعادة البناء والإعمار، والبالغة قيمتها 20 ألف درهم، من الدفعات الأربع المتعلقة بالدعم الخاص بإعادة بناء المنازل التي انهارت بشكل كلي أو جزئي، على أن يتم صرف الدفعات المتبقية تدريجيا من المبلغ المرصود (140 ألف درهم للمساكن التي انهارت بشكل تام، و80 ألف درهم لتغطية أشغال ‏إعادة تأهيل المساكن التي انهارت جزئيا) حسب تقدم أشغال البناء التي ستجري معاينتها من قبل فرق إدارة الأشغال المشار إليها أو لجان إدارية مختصة.

وفي هذا الصدد، ستتمكن الأسر المتضررة من الاستفادة ‏من ‏المواكبة ‏التقنية من طرف المصالح المختصة، لاستيفاء الإجراءات اللازمة ‏لمباشرة وتتبع عمليات البناء، لا سيما عبر الحصول على تصاميم عمرانية نموذجية تراعي ‏خصوصيات المنطقة. ‏وستتكلف فرق إدارة الأشغال بضمان متابعة الجوانب المعمارية والتقنية للأشغال المنجزة التأكد من مطابقة الاشغال المعمارية للتصاميم المرخصة، ومطابقة الاشغال لتصاميم الخرسانة، واحترام مواد البناء المصرح بها.

المستفيدون المشار إليهم مدعوون إلى ربط الاتصال بفرق إدارة الأشغال المتواجدة بدواويرهم من أجل استكمال ملف الترخيص وإيداعه بالجماعة المعنية، حيث تم إنشاء شبابيك وحيدة من أجل تيسير عمليات استصدار رخص البناء لدى الجماعات المعنية، بهدف تسريع العملية.

للتذكير، فإن عملية صرف الدفعة الثانية من المساعدات المالية ‏لفائدة الأسر التي انهارت منازلها ‏كليا أو جزئيا جراء الزلزال والمحددة في 2500 درهم شهريا لمدة سنة، انطلقت منذ فاتح نونبر الجاري، وذلك تنفيذا للتوجيهات الملكية بهذا الشأن، كما صرفت خلال شهر أكتوبر الماضي الدفعة الأولى من المساعدات المالية ‏للأسر المتضررة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x