لماذا وإلى أين ؟

مجموعة “أنونيموس” الجزائرية تخترق مواقع جامعات مغربية وتُسرب آلاف المعلومات الشخصية للطلبة (صور)

أعلنت مجموعة “أنونيموس” الجزائرية، اختراقها لمجموعة من مؤسسات التعليم في المملكة المغربية؛ خاصة مؤسسات التعليم العالي، مؤكدة في رسالة لها أنها “لن توقف هجماتها على الجامعات المغربية، بل ما زالت هناك العديد من المفاجآت القادمة”.

وسربت مجموعة “أنونيموس” الجزائر، الآلاف من السجلات الخاصة بطلبة عدد من مؤسسات التعليم العالي المغربية، منها ملفات مسارهم الدراسي وصورهم ومعلوماتهم الشخصية.

ووفق ما كشفه، الخبير في الأمن السيبراني، زكرياء العلوي، فإن “الهاكرز” الجزائريون سربوا أزيد من 33.851 سجلا خاصا بكلية علوم التربية بالمغرب، ومعلومات أكثر من 45000 طالبا بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بمدينة فاس، مشيرا إلى أن هذه المعلومات تتعلق أساسا بأسماء الطلبة، أرقام التعريف الوطني، مكان الولادة، أرقام التسجيل الوطني، عنوان المشروع النهائي، الحالة العائلية، الجنس، البريد الإلكتروني، التخصص، سنة البكالوريا، مسار البكالوريا، الهاتف، الجنسية، سنة الجامعة، المعدلات في الجامعة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

1 1 صوت
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x