لماذا وإلى أين ؟

مرة أخرى.. أخنوش يوجه “صفعة” لوهبي ويتدخل لإصلاح ما أفسده

مرة أخرى، وجه رئيس الحكومة عزيز أخنوش، صفعة إلى وزيره في العدل وحليفه في الحكومة، عبد اللطيف وهبي، وتدخل لإصلاح ما يفسده وإنقاذ الموقف قبل أن يتطور إلى ما لا يحمد عقباه.

فمن المعلوم أن أخنوش تدخل عدة مرات سابقا، من أجل احتواء تداعيات قرارات وتصريحات لوهبي، كادت أن تعصف بالاستقرار المجتمعي، ومن بينها على سبيل الذكر لا الحصر، الأزمة التي فجرها مع محامي المغرب بعدما رفض ضمن مشروع قانون المالية لسنة 2023، بعض القرارات من بينها فرض ضرائب على المحامين بشكل ارتجالي.

قرار وهبي هذا كان قد حول فضاءات محاكم الاستئناف بمختلف ربوع المملكة، إلى ساحات لترديد الشعارات ضد الحكومة، تعبيرا عن رفضهم لمقترحات وهبي.

وبعد شد وجذب، وشل للمحاكم بإضرابات هيئات المحامين عبر ربوع المملكة، وتعطيل لمصالح المغاربة، تدخل أخنوش، والتقى بالمحامين، ليفضي اللقاء إلى حذف ما قرره وهبي، وتعويضه بمقترحات أخرى متفق عليها بين الطرفين، أعادت الحياة للجسم القضائي ورفعت المعيقات أمام قضاء مصالح المغاربة، مما اعتبر صفعة لهذا الأخير الذي أرغد وأزبد بأنه لن يتنازل عما اقترح مهما وقع.

وبعد هذه الواقعة بفترة قصيرة، تفجرت فضيحة كبرى، بطلها وهبي أيضا، وذلك بسبب “الخروقات التي شابت امتحان نيل شهادة الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة، دورة 4 دجنبر 2022”.

الخروقات التي أخرجت مئات الضحايا للاحتجاج، أججتها أكثر تصريحات مستفزة لهذا الوزير، والتي “احتقر فيها المغاربة غير الميسورين والنظام التعليمي الجامعي للمملكة، وذلك بعد أن صرح نهارا جهارا، وهو يرد على سؤال حول احتمال تدخله لإنجاح ابنه في الامتحان المذكور، أنه ” عندو لفلوس وخلص على ولدو باش يقريه في كندا، وولدو عندو جوج إجازات”.

التصريح الذي كاد أن يشق وحدة صف المغاربة، دفع بعزيز أخنوش إلى التدخل من خلال التعاطي الإيجابي مع التوصيات والمقترحات التي قدمها وسيط المملكة، حول النقاش الذي أثير بخصوص شبهات شابت إمتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة دورة 4 دجنبر 2022، والقبول بإجراء إمتحان جديد، لانقاذ ما أفسده وهبي، واعتبر كذلك صفعة لوهبي، الذي كان قد صرح أنه لن يخضع لـ”كمشة من الفاشلين”، حسب تعبيره.

ورغم كل ما سبق، فوهبي لم يحفظ الدرس، وكأنه يتعمد عرقلة أي نجاح للحكومة بقيادة حزب التجمع الوطني للأحرار، قام مرة أخرى (وهبي) بإطلاق تصريحات تنهال من قاموسه الاستفزازي، اتجاه نساء ورجال التعليم، وصب مزيدا من الزيت على نار الاحتقان، بعدما توعدهم بعدم تنازل الحكومة عن النظام الأساسي الذي أخرجه للاحتجاج وشل المدرسة العمويمة لأزيد من شهر.

تصريح وهبي الذي جاء بعد تعبير أخنوش عن حسن نية الحكومة، وإعلانه تشكيل لجنة وزارية للحوار مع الشغيلة التعليمية، مدد من عمر الإضراب بالمدرسة العمومية، وبسببه ارتفعت نسبة المضربين، وخرج الآباء والأمهات والتلاميذ للاحتجاج.

وأمام هذه التطورات الخطيرة، تدخل مرة أخرى أخنوش في محاولة منه لاحتواء الأمر، ووجه دعوة باسمه كرئيس الحكومة إلى النقابات التعليمية من أجل الحوار والحد من النزيف الذي تعرفه المدرسة العمومية، وهو ما اعتبر أيضا صفعة لوهبي الذي قال بملء فمه أنه لا حوار مع نساء ورجال التعليم قبل العودة إلى الأقسام.

فما هي أهداف وهبي من أفعاله وأقواله التي تشعل فتنة مجتمعية؟

وكم من صفعة يحتاج ليتعلم الدرس ويعرف أنه يسير شؤون دولة وليس مكتبه الخاص؟

وإلى متى ستتحمل الحكومة وجود برميل بارود داخلها يهدد بنسفها بل ونسف السلم الاجتماعي في أي لحظة؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

3 4 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

4 تعليقات
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
ابو زيد
المعلق(ة)
25 نوفمبر 2023 21:33

مقال لم افهم جدواه على اعتبار ان دعوة السيد اخنوش وجهت للنقابات!!
و في الحقيقة هو جسد عقلية وهبي بكون الدولة لا تتنازل!!
مطالب الشغيلة التعليمية و معها الشعب إسقاط النظام المشؤوم!!
بعد ذلك التحاور مع التنسيقيات التي تمثل فعليا الجسم التعليمي سوى ذلك تماطل و محاولة لإخلاء المسؤولية!!
كما اننا كبشر لم نعد نمتلك صبر النيات و ما الى ذلك.!

استاذ
المعلق(ة)
26 نوفمبر 2023 07:48

عزل وهبي وأعوانه من مهامه في الحكومة أصبح واجبا حتميا.
فعلا وهبي مستفز،حتى في نقاشاته فيظهر كامي!

أستاذ
المعلق(ة)
27 نوفمبر 2023 00:26

وجهو ديالو ديال التصرفيق حكومة ديال الله يحسن العوان

محمد
المعلق(ة)
26 نوفمبر 2023 11:00

. أبخس حكومة عرفها المغرب في تاريخه . مجموعة من منفصلي الشخصية يقومون بتسييره . المغرب لم يملك أبدا طموحا قويا وكل ما يبتغيه توفير الخضر والفواكه والاشتغال كمناول للكبار. إنك تتكمش يوما بعد يوم رغم الدعاية الكبيرة والفارغة والتي أصبحت مملة حتى للمطبلين .

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

4
0
أضف تعليقكx
()
x