لماذا وإلى أين ؟

الأولى في إفريقيا.. آيت الطالب يسلم شهادات الاعتماد لمبادرة المستشفيات الصديقة للأطفال (صور)

ترأس  وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد ايت طالب، يومه السبت 03 فبراير الجاري، مراسيم حفل منح شهادات الاعتماد لمبادرة المستشفيات الصديقة للأطفال المنظم من طرف المستشفى الجامعي الدولي محمد السادس ببوسكورة باعتباره أول مؤسسة صحية تحصل على هذا الاعتماد في المغرب وإفريقيا، تطبيقا للمبادئ الدولية في هذا المجال.

وحسب بلاغ للوزارة المذكورة، يأتي هذا الحفل الهام ليكرس جهود والتزام المملكة المغربية في تقديم خدمات رعاية صحية ذات جودة ومرفوقة بتقديم دعم مثالي للآباء والأمهات والأطفال حديثي الولادة. كما تعكس هذه المبادرة الرؤية المحورية للمنظومة الصحية الوطنية التي تتحور حول الاستجابة للحاجيات الصحية المواطنين فيما يخص تحسين ظروف استقبال الولادات الجديدة في بيئة مواتية تضمن تحقيق النمو المثالي للطفل.

كما شكلت هذه الفعالية الاحتفالية، يضيف البلاغ الذي توصلت “آشكاين” بنظير منه، فرصة للمؤسسات الصحية التي تم تتويجها لإبراز ومشاركة تجاربها ونجاحاتها في تنفيذ توصيات مبادرة المستشفيات الصديقة للأطفال، وبالتالي إلهام المؤسسات الصحية الأخرى لتحذو حذوها في هذا المجال، كما أعرب ممثلو المؤسسات الصحية المعنية بالمبادرة عن امتنانهم لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية لدعمها ومرافقتها طوال مسار اعتماد مبادرة المستشفيات الصديقة للأطفال.

ومبادرة المستشفيات الصديقة للأطفال، هي مجموعة من المعايير لحماية وتعزيز ودعم الرضاعة الطبيعية المثلى خلال الساعات والأيام الأولى الحرجة بينما يتلقى الزوجان الأم والطفل خدمات الولادة وما بعد الولادة في المرافق الصحية، وقد تم إحداثها بشراكة بين منظمة الصحة العالمية واليونيسف.

وتهدف هذه المبادرة إلى تقدير ومكافأة المؤسسات الصحية التي تطبق الممارسات الفضلى لتعزيز الروابط بين الوالدين والطفل منذ الولادة وضمان ظروف معيشية مثالية للأطفال.كما تغطي المعايير الصارمة لعلامة مبادرة المستشفيات الصديقة للأطفال مجموعة واسعة من المجالات، مثل دعم الرضاعة الطبيعية، واحترام حقوق الوالدين والأطفال، إضافة إلى تعزيز بيئة صحية آمنة للولادة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 تعليق
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
مريمرين
المعلق(ة)
5 فبراير 2024 16:47

مستشفيات يتم تتويجها (ونثمن هذا الفعل) ،ومستشفيات يتم الغاضي عنها وهي تفتقر للأطر و للمستلزمات الطبية و من بينها مستشفى الحسن الثاني بأكادير ،المدينة التي رئيس مجلسها هو رئيس الحكومة…

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

1
0
أضف تعليقكx
()
x