لماذا وإلى أين ؟

شكاية لأولياء أمور تلاميذ تقود أمن طنجة لمداهمة مقهى للشيشة

داهمت المصالح الأمنية بمدينة طنجة، يوم الأربعاء المنصرم، مقهى للشيشة، بعد شكاية لجمعية أباء وأولياء أمور تلاميذ ثانوية طارق بن زياد، التي تتواجد قرب المقهى وسط المدينة.

وحسب مصادر محلية، فقد أوقفت العناصر الأمنية مسير المقهى وثلاثة مستخدمين، كما قامت بتنقيط 11 زبونا بالمقهى من أجل التأكد من وضعيتهم القانونية.

وأفادت المصادر بأن المداهمة مكنت أيضا من حجز ثلاثة كيلوغرامات من المعسل وأربعين نرجيلة وستين رأس شيشة محشو بالمعسل، وأكثر من خمسين نرجيلة فارغة.

وفيما طالبت إدارة الجمارك استخلاص الغرامات الجمركية الخاصة بالمعسل المهرب، أمرت النيابة العامة المختصة بوضع مسير المقهى رهن تدابير الحراسة النظرية.

وكانت “آشكاين” قد نشرت في مقال سابق، أن أولياء أمور تلاميذ الثانوية الإعدادية طارق بن زياد بمدينة طنجة، اشتكوا افتتاح مقهى يقدم “الشيشة” لزبائنه، بالقرب من ثلاثة مؤسسات تعليمية وسط المدينة، الأمر الذي “يهدد سلامة التلاميذ”.

وحسب شكاية لجمعية آباء وأمهات تلاميذ الثانوية المذكورة، والتي تتوفر “آشكاين” على نظير منها، فقد “تم رصد محل يقدم الشيشة لمرتاديه بجوار ثلاث مؤسسات تعليمية عمومية تحت غطاء خدمات الأكل، في تحد سافر لحق تلاميذ هذه المؤسسات في التعلم داخل بيئة نقية”.

وأعربت الشكاية التي تم توجيهها إلى والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، يونس التازي، عن “قلق أولياء الأمور المتزايد من نشاط محل الشيشة هذا بمحيط المؤسسات التعليمية الثلاث، وهي الثانوية الإعدادية طارق ابن زياد، مدرسة أحمد شوقي الابتدائية ومركز التفتح الفني”.

وطالب أولياء الأمور في شكايتهم، “بضرورة حماية المؤسسات التعليمية ومحيطها الخارجي من الانتهاكات الخطيرة التي أصبحت تهدد سلامة فلذات أكبادهم سيما وأن رواد هذه المحل يغررون بالتلميذات والتلاميذ القاصرين بشكل يبعث على الخوف على سلامتهم، ناهيك عن التلفظ بالكلام النابي ومضايقة السيارات المارة والمركونة بجوار المؤسسات المذكورة”.

وأشارت الشكاية إلى أن “مخاطر مقاهي الشيشة لم تعد ترتبط بما تحتضنه من سلوكات تمس بالأخلاق وبالقيم المجتمعية، بل صار الأمر يكتسي صبغة أكثر خطورة، خصوصا إذا علمنا أن الفتيات القاصرات وتلاميذ المدارس أصبحوا الفئات العمرية الأكثر إقبالا على هذه الفضاءات المشبوهة”.

وطالب أولياء الأمور من الوالي التازي، “التدخل العاجل لإغلاق المحل المذكور والتشديد في منح الرخص لمثل هذه القاعات، وتكثيف الدوريات الأمنية بباب الإعدادية خصوصا قبل مواعيد الدخول والخروج عند .س 15:08د، س 15:10د، س 15:12 صباحا، وعند س 15:14، س 15:16د، س 15:18د مساء”.

وخلصت الشكاية إلى أن “تطهير الفضاءات التعليمية من كافة الظواهر المشينة ومحاربة كل المتربصين بأمن التلاميذ والأطر التعليمية سيساهم لا محالة في تثمين جودة التعليم”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

3 1 صوت
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x