لماذا وإلى أين ؟

تجار المخدرات في المغرب يقاطعون نظرائهم الإسرائيليين بسبب العدوان على غزة

كشفت القناة 12 الإسرائيلية الجمعة 9 فبراير الجاري، عن مقاطعة تجار المخدرات في المغرب للإسرائيليين.

وقالت القناة الإسرائيلية: “يرفض تجار الحشيش في المغرب بيع المخدرات لتجار الحشيش من إسرائيل على خلفية الحرب الإسرائيلية على غزة”.

وأضافت، بحسب ما نقل موقع الجرمق “اعترف أحد مرتكبي جرائم المخدرات من شارون أن تجار الحشيش في المغرب ليسوا على استعداد لبيع المزيد من الحشيش لنا سواء بشكل مباشر أو من خلال وسطاء”.

وتابع تاجر الحشيش الإسرائيلي، “لقد قرروا مقاطعتنا بسبب الحرب، منذ الحرب فقدنا الكثير من المال، عشرات الملايين من الشواكل على الأقل” (الدولار يساوي 3.6 شيكل تقريبا).

وأوضح أن كيلو “الحشيش المغربي” يباع في إسرائيل بـ300 ألف شيكل. وقال إن عددا من الإسرائيليين المتورطين بتجارة المخدرات في المغرب يقطنون في أماكن بعيدة شمال البلاد، ويستعينون بمهربين محليين وإسرائيليين، ويهربون إلى إسبانيا عبر البحر، ومن هناك يوزعون بضاعتهم في أوروبا.

ونقلت القناة عن تاجر مغربي قوله “لن تتمكنوا من كسب لقمة عيش عن طريقنا، بينما يعاني سكان غزة من الجوع بسبب الحرب.. ابحثوا عن مكان آخر”.

وفي مارس 2021، صادقت الحكومة المغربية على قانون الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي.

وينص القانون على إخضاع الأنشطة كافة المتعلقة بزراعة وإنتاج وتصنيع ونقل وتسويق وتصدير واستيراد القنب الهندي ومنتجاته، إلى نظام الترخيص للأغراض الطبية والصناعية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x