لماذا وإلى أين ؟

تفكيك شبكة لتهريب المخدرات بين إيطاليا وإسبانيا والمغرب تتزعمها عائلة مغربية

اعتقلت الشرطة الإيطالية، أمس الاثنين 19 فبراير الجاري، 15 شخصا متورطا في شبكة تتزعمها عائلة مغربية، تنتج وتوزع في إيطاليا كميات كبيرة من المخدرات التي يتم تهريبها من المغرب وإسبانيا، عبر إدخالها عبر الحدود الفرنسية الإيطالية، مخبأة في شاحنات محملة بالفاكهة أو بطاريات السيارات.

وحسب مصادر إعلامية إسبانية، فإن التحقيقات التي أجرتها الشرطة المالية بايطاليا مكنت من الكشف عن وجود “بنية إجرامية مستقرة” تديرها عائلة من أصل مغربي، تمكنت من خلال إقامتها بين إيطاليا وإسبانيا والمغرب من إدخال 1300 كيلوغرام من الحشيش القادم من المغرب بشكل غير قانوني.

وحسب المصادر، فإن المنظمة الإجرامية، المكونة من 18 فردا، من بينهم مغاربة وأفغان وإسبان وسنغاليين وإيطاليين، استوردت مخدرات من إسبانيا إلى إيطاليا باستخدام شاحنات تحمل لوحات ترخيص إسبانية.

وأضافت المصادر أن الشاحنات كان يقودها سائقون متواطئون استخدموا معبر فينتيميليا الحدودي بين فرنسا وإيطاليا، لنقل بضائع مثل الفاكهة أو بطاريات السيارات لتمويه الشحنة الحقيقية من الحشيش.

وأشارت المصادر إلى أن المنظمة الإجرامية متهمة بتهريب حوالي 1300 كيلوغرام من الحشيش بشكل غير قانوني، وهو ما من شأنه أن يدر حوالي 4.5 مليون يورو في السوق.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x