لماذا وإلى أين ؟

توقيف عضو الأمانة العامة لجماعة العدل والإحسان

كشفت الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، اليوم الأربعاء، أنه جرى توقيف عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية للجماعة، بوبكر الونخاري، من أمام سفارة المملكة العربية السعودية بالرباط.

وأوضحت الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، أن “عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، بوبكر الونخاري، “تعرض للاعتقال صباح يوم الأربعاء 21 فبراير 2024″، مضيفة أنه “ذهب للاستفسار عن سبب رفض تمكينه من تأشيرة أداء مناسك العمرة، فإذا به يقتاد إلى مقر الدائرة الأمنية بالسويسي دون معرفة الأسباب”.

وعن سؤال “آشكاين”، حول أسباب وظروف توقيف عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية للجماعة، رد القيادي بهذه الأخيرة، حسن بناجح، أن “ما تم التوصل به إلى حدود الآن من معطيات هو توقيف المعني بالأمر أمام سفارة المملكة العربية السعودية بالرباط عندما كان ذاهبا للاستفسار عن سبب رفض تمكينه من تأشيرة أداء مناسك العمرة”، مشيرا إلى أن “أسباب توقيفه غير معلومة في هذه اللحظة”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 تعليق
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
متتبع
المعلق(ة)
21 فبراير 2024 23:47

يستعملون الكذب للتغطية عن افعالهم السيد كان ماشي حتى اعتقلوه ولماذا اليوم وليس هذه الايام .

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

1
0
أضف تعليقكx
()
x