لماذا وإلى أين ؟

النقابات الصحية تشل المستشفيات بسبب عدم تنفيذ الإتفاقات

أعلنت نقابات صحية خوض إضراب إنذاري عن العمل، احتجاجا على ما أسمته “تهرب الحكومة من تنفيذ الإتفاقات بخصوص مطالب موظفي الصحة”.

في هذا الإطار، قرر المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة “ك.د.ش)، خوض إضراب وطني إنذاري عن العمل لمدة 24 ساعة يوم الخميس 29 فبراير الجاري، بكل المؤسسات الصحية الاستشفائية والوقائية والإدارية بكل أنحاء البلاد باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش.

من جهتها، أعلنت كل من نقابة الجامعة الوطنية لقطاع الصحة التابعة للإتحاد الوطني للشغل والمكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة العمومية، خوض إضراب وطني إنذاري عن العمل يوم الخميس 29 فبراير الجاري، بكل المؤسسات الصحية الاستشفائية والوقائية والإدارية بكل أنحاء البلاد.

يأتي ذلك، بعدما “طال” انتظار النقابات الصحية جواب الحكومة على اقتراحاتها بخصوص مطالب موظفي الصحة المادية وتنفيذ الاتفاقات مع الوفد الحكومي، و”استمرار التماطل والصمت الحكومي المريب بعد توصلها بمقترحات النقابات الصحية”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 تعليق
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
متابع
المعلق(ة)
23 فبراير 2024 07:09

يبدو لي أنه فيما سبق صدرت بيانات وتقارير تقول بأن الحكومة قد وافقت على للمطالب النقابية و و بعت محاضر و أصدرت من أجل ذلك بيانات صحفية !!!! إذا الأمر لم يكن سوى مناورات و هذا طبعا سوف يزيد من تقويم دور النقابات كمحاور مؤسساتي ذو مصداقية و من جهة ثانية من تأجيل كل مشروع إصلاحي تريد الجهات المسؤولة تنزيله بهذا القطاع الإجتماعيى المرتبط بالوضع الصحي للأفراد و للمجتمع ككل

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

1
0
أضف تعليقكx
()
x