لماذا وإلى أين ؟

الرباح يُطلق سلسلة لقاءات لاستكمال هياكل “الوطن أولا”

يواصل عزيز الرباح، القيادي السابق في حزب العدالة والتنمية ووزير الطاقة والمعادن السابق أيضا، تحركاته من أجل استكمال هياكل المنظمة المدنية الجديدة التي أطلق عيلها “مبادرة الوطن أولا ودائما”.

في هذا الإطار، يرتقب أن يعقد المكتب التنفيذي للمنظمة المدنية المذكورة، أربعة لقاءات وصفت بـ”الهامة” في مسار استكمال هياكل المنظمة، في عدد من المناطق المغربية وأخرى خارج المملكة.

ويرتقب أن تعقد المنظمة المشار إليها جمعا عاما تأسيسيا لفرعها على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة، يوم السبت المقبل 24 فبراير الجاري، قبل أن  ينظم جمعا عاما تشاوريا لأعضاء جهة الرباط سلا القنيطرة يوم الأحد المقبل 25 فبراير الجاري، يشرف عليه مكتب الجهة.

في شق آخر، يرتقب أن تشرف منظمة “مبادرة الوطن أولا ودائما” على تنظيم ندوة حول العلاقة المغربية الفرنسية يشرف عليها مكتب جمعية مبادرة فرنسا المغرب بباريس ونواحيها، قبل أن يتم تنظيم ندوة حول مستقبل الطبقة المتوسطة بالمغرب تحت إشراف لجنة الطبقة المتوسطة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

2 تعليقات
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
MRE de Montpellier
المعلق(ة)
24 فبراير 2024 00:12

MOROCCO FIRST, Maroc avant tout le monde , le Maroc d’abord , le Maroc en Premier , le Maroc au-dessus de tout. Monsieur le Ministre il a oublié par esprit sélectif? sûrement volontaire? ou involontaire ? il a oublié l’hécatombe routière qui s’est accentué pendant son mandat ministériel ? Et les marocains victimes de l’hécatombe les (morts enterrés et les Morts vivants = (handicapés à vie) à qui la faute cette guerre routière marocaine? ce n’est pas à au responsable du département de transport,

محمد
المعلق(ة)
23 فبراير 2024 11:28

يبدو أن التسيس و الاشتغال بالسياسوية أصبح السبيل الوحيد لبعض النتظيمات المستيئسة و كثير من الافراد للبقاء في الساحة الصفراء .

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

2
0
أضف تعليقكx
()
x