لماذا وإلى أين ؟

“العدل والإحسان” تكشف التهم التي توبع بها عضو أمانتها العامة

أفادت جماعة العدل والإحسان بأن التهمة التي توبع بها بوبكر الونخاري، عضو الأمانة العامة لدائرتها السياسية هي “إهانة موظف عمومي وفق الفصل 263 من القانون الجنائي.

وحسب بلاغ لذات الجماعة، فقد تم تحديد أول جلسة لمحاكمة الونخاري يوم 18 مارس، وذلك بعدما كان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط قد قرر، صباح هذا اليوم الجمعة، متابعته في حالة سراح مع أداء كفالة 5000 درهم.

وكانت الجماعة المذكورة قد أكدت أنه جرى توقيف الونخاري، من أمام سفارة المملكة العربية السعودية بالرباط مساء أول أمس الأربعاء 21 فبراير الجاري.

وأوضحت الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، أن الونخاري، “تعرض للاعتقال صباح يوم الأربعاء 21 فبراير 2024″، مضيفة أنه “ذهب للاستفسار عن سبب رفض تمكينه من تأشيرة أداء مناسك العمرة، فإذا به يقتاد إلى مقر الدائرة الأمنية بالسويسي دون معرفة الأسباب”.

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 تعليق
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
Dghoghi
المعلق(ة)
23 فبراير 2024 17:20

لا ثقة فيكم مهما طال الزمن… اما ابناء شعبنا بالريف الذين حكموا ب20سنة سجنا نافدة.. لا من يقول ويقول يجب إطلاق سراحهم…

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

1
0
أضف تعليقكx
()
x