لماذا وإلى أين ؟

“هيومن رايتس ووتش” تُبرز تمييزات قانونية في حق المرأة بمدونة الأسرة المغربية

أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية باعتراء مدونة الأسرة الحالية العديد من التمييزات القانونية في حق المرأة، وفق تقرير حقوقي حديث صادر عنها.

وتحدث تقرير المنظمة الدولية عن سياق النقاش الحالي حول قوانين الأسرة، متطرقة لمتابعتها لإصدار الملك محمد السادس تعليماته الرسمية لرئيس الحكومة ببدء مراجعة “مدونة الأسرة” لسنة 2004، ولتشديد وزير العدل عبد اللطيف وهبي على نية الحكومة معالجة غياب المساواة الجندرية القائم في القانون فيما يتعلق بالزواج، والطلاق، والوصاية على الأطفال.

ومن بين التمييزات القانونية القائمة في حق المرأة وفق تقرير “هيومن رايتس ووتش” الذي تتوفر جريدة “آشكاين” على نسخة منه، هو نص المدونة الحالية على أن “الوصي القانوني التلقائي على الطفل هو والده، حتى ولو حصلت الأم على حضانة الطفل بأمر من المحكمة بعد الطلاق”.

كما تطرق التقرير لمسألة الإرث متحدثا عن “حصول المغربيات على نصف ما يرثه أقرباؤهن الذكور”، معتبرا إياها من التمييزات القانونية ضد المرأة كذلك.

وفيما يخص جرائم الاغتصاب، فقد رأت المنظمة الدولية أن “القانون المغربي لا يجرم صراحة الاغتصاب الزوجي من جهة”، ومن جهة أخرى “يجدن النساء اللواتي يبلغن عن تعرضهن للاغتصاب أنفسهن عرضة للمحاكمة بحجة ممارستهن علاقات جنسية غير قانونية خارج الزواج”.

وأقر التقرير بأن القانون 2018 المتعلق بمحاربة العنف ضد المرأة قد جرم بعض أشكال العنف الأسري، ووضع تدابير وقائية ووفر أشكال حماية جديدة للضحايا، مع تسجيلها في ذات الصدد وضع ذات القانون أيضا “عوائق أمام الضحايا لتلقي هذه الحماية، لعدم تحديده واجب الرعاية للشرطة والنيابة العامة وقضاة التحقيق في قضايا العنف الأسري، وعدم تنصيصه على تمويل ملاجئ النساء”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x