لماذا وإلى أين ؟

ميراوي يصدر عقوبات توقيف عن الدراسة في حق الطلبة الأطباء تصل حتى سنتين

أقدم عمداء كليات الطب والصيدلة العمومية على توقيف 20 طالب عن الدراسة لمدة سنة أو سنتين على خلفية احتجاجات أطباء الغد المستمرة من شهر دجنبر الماضي.

وأكدت اللجنة الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة في بيان توصلت جريدة “آشكاين” بنظير منه أن التوقيفات الحالية جاءت بعد مثول أزيد من 66 طالبا أغلبهم من ممثلي الطلبة باللجنة الوطنية وكذا أعضاء المكاتب والمجالس المحلية وبعض الطلبة على المجالس التأديبية، وأنها مرشحة للارتفاع في الأيام المقبلة بعد عقد كل المجالس التأديبية بجميع الكليات.

وأضافت ذات الهيئة الطلابية برفع عميد كلية الطب بوجدة شكاية ضد ممثلي الطلبة بكلية الطب والصيدلة بذات الكلية، واصفة ذلك بـ “عار اقتياد المسؤولين لطلبة كلية الطب والصيدلة إلى أبواب المحاكم”.

ووصف أطباء المستقبل في إقدام جامعة الدار البيضاء والرباط وطنجة على حل المكاتب وحظر الأنشطة الطلابية، بـ ” التجاوز الصارخ للمكتسبات الطلابية والقوانين والأعراف الجاري بها العمل، الضامنة لحق الطلبة في الانتظام داخل هياكل منتخبة في شكل مجالس ومكاتب تشكل حلقة وصل بين الجموع الطلابية التي تستمد منها شرعيتها وبين مختلف المحاورين، كما تكفل ذلك مقتضيات الدستور المغربي والقانون 01.00 المنظم للتعليم العالي”.

وقرر الطلبة الأطباء تنظيم مسيرة وطنية يوم الخميس 25 أبريل 2024، تحت عنوان “مسيرة الصمود”، مرفوقة بحملة إعلامية طيلة شهر أبريل يتخللها ندوة صحفية وطنية تحضرها مختلف الهيئات الحقوقية والطلابية ومختلف الفاعلين للمشاركة ووقفات احتجاجية محلية، ردا على ما وصفوه بـ “المقاربة القمعية المتصاعدة”.

وشدد الإطار الطلابي على أن الأزمة الحالية بكليات الطب والصيدلة لا يمكن حلها إلا بـ “خلق مناخ ملائم وظروف مثلى للتحصيل العلمي والعملي، وفي إطار الإبقاء على جسور الحوار وتركها مفتوحة على الدوام”، مؤكدا في ذات الصدد على التشبث بـ “الجاد والمسؤول، وبالانفتاح على على مختلف الوساطات الجادة التي تهدف إلى تقريب وجهات النظر وحلحلة الملف بشكل يضمن حقوق الطلبة وتطلعاتهم في مستقبل أفضل بوطنهم”.

وطالب طلبة الطب والصيدلة في الختام “مختلف مكونات الجسد الطبي من أطباء داخليين ومقيمين وأساتذة، وكذا الهيئات الحقوقية والمنصات الإعلامية إلى حضور مختلف الأشكال النضالية الميدانية والوقوف على التجاوزات الصادرة في حق النضال الطلابي منذ بدايته”، على تعبير نص البيان.

ويشار إلى أن كليات الطب والصيدلة مهددة بشكل حقيقي بشبح “السنة البيضاء”، بعد إضراب كلي مفتوح عن الدراسة بلغت نسبة الانخراط فيه 100 بالمئة منذ ما يزيد عن أربعة أشهر، رافقه تصاريح إعلامية متصاعدة مضادة بين وزارة التعليم والعالي من جهة وممثلي الطلبة جهة أخرى بعد فشل الحوار بين الطرفين، وصلت حد اتهام الطلبة بـ “تنفيذ أجندات خارجية”، واتهام وزارة ميراوي بـ “نهج مقاربة قمعية بائدة”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

4 تعليقات
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
كريم
المعلق(ة)
1 أبريل 2024 15:31

هدا الوزير كارثة على المغرب. إوا خاصك تستورد الاطباء على هاد الحساب حيت هاد الحكومة دمرت كلشي ولينا غير تستوردو .

مولاحظ
المعلق(ة)
1 أبريل 2024 13:05

وزير لا تهمه مصلحة جيل بكامله انه العناد والغطرسة وتلك حداتة النعمة. انا وزير كلمتي فوق الجميع ولا يهمني المستقبل ساترك الوزارة يوما ما ولا اريد ان يلوي احد دراعي

ملاحظ ٩
المعلق(ة)
1 أبريل 2024 14:55

يجب استدعاء الطلبة الذين على لائحة الانتظار لدراسة الطب والصيدلة.
وطرد كل من يعرقل الدراسة في هذه الكليات.
الى بغا شي حاجة اندير ها ليه.
راه الطلبة موجودين لدراسة الطب في أربع سنوات ماش خمسة.
هدو راه ندفوعين من طرف الجماعة المحظورة.

محمد
المعلق(ة)
1 أبريل 2024 13:15

هل من حق طلبة ان يوقفوا مسيرة مملكة باكملها لتغطية صحية شاملة لكل البلد بجميع طبقاته وبامكاناتها المتواضعة من مطلب فاءوي غارق في الانانية ؟؟؟

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

4
0
أضف تعليقكx
()
x