لماذا وإلى أين ؟

نقابات الصحة تشل مستشفيات المغرب ببرنامج تصعيدي غير مسبوق

صعدت نقابات القطاع الصحي من وتيرة الاحتجاجات والإضرابات، بتسطير برنامج احتجاجي غير مسبوق ردا على عدم تنزيل اتفاق 29 دجنبر 2023 المسطر بين الوزارة وممثلي موظفي القطاع.

ودعا التنسيق الوطني النقابي إلى تجسيد 3 أيام إضراب من كل أسبوع طيلة شهر يونيو يشمل كل الأقسام ما عدا المستعجلات والإنعاش ووقفات احتجاجية،  مع الاستمرار في مقاطعة تقارير البرامج الصحية والحملات وكل الاجتماعات مع الإدارة.

وقرر موظفو وزارة أيت طالب تنظيم مسيرة وطنية بالرباط بعد عيد الأضحى، يُعلن عن تاريخها فيما بعد.

وهدد التنسيق النقابي في حالة عدم تجاوب الحكومة مع المطالب، بالتصعيد في اتجاه مقاطعة تنفيذ كل البرامج الصحية ومقاطعة تقاريرها، ومقاطعة الوحدات المتنقلة والقوافل الطبية، ومقاطعة برنامج العمليات الجراحية باستثناء المستعجلة منها، ومقاطعة الفحوصات الطبية المتخصصة بالمستشفيات، ومقاطعة كل عمليات تحصيل مداخيل فواتير الخدمات المقدمة، وكل المداومات ذات الطابع الإداري المحض.

وحملت النقابات الصحية الحكومة المغربية الوزارة الوصية المسؤولية في التصعيد، متهما إياها بـ “التنكر لمطالب مهنيي الصحة وتجاهل الاتفاقات والمحاضر الموقعة، واستهتارها بالمجهودات التي قام بها كل الشركاء الاجتماعيين في إطار جولات الحوار القطاعي وتنصلها من مضامينه”.

وأدان التنسيق الثماني ما سماه “الخرجات غير الموفقة لبعض المسؤولين الحكوميين، ومحاولات الهروب إلى الأمام، والتنصل من الالتزامات المتعلقة بمطالب الشغيلة الصحية، مما يعمق الإحساس بانعدام الثقة في الحكومة، ويزيد في منسوب الاحتقان بقطاع الصحة”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x