لماذا وإلى أين ؟

بعد احتضانها ندوة للبوليساريو.. لبنان تدين الإساءة للمغرب أو تهديد استقراره

بعد أن احتضنت لبنان ندوة دولية لجبهة البوليساريو الإنفصالية، بدعم دبلوماسي من الجمهورية الجزائرية، خرج وزير الخارجية والمغتربين اللبناني عبد الله بو حبيب، ليجدد دعم بلاده الدائم لسيادة المملكة ووحدة ترابه.

وأكد وزير الخارجية والمغتربين اللبناني عبد الله بو حبيب، في بلاغ له، حرص بلاده على أواصر الأخوة التاريخية والمتجذرة التي تربطها بالمملكة المغربية وشعبها، وعلى موقفها الدائم الداعم لسيادة المملكة ووحدة ترابها.

وجاء هذا البيان بحسب الوزير بعد أن تلقى اتصالا من سفير المملكة المغربية في لبنان تناولا فيه ندوة عُقدت في بيروت صدرت خلالها مواقف أساءت للمملكة”، معبرا عن “إدانة لبنان لكافة المواقف والتصريحات التي تسيء للمملكة المغربية وتهدد استقرارها ووحدة أراضيها”.

وشدد على أن لبنان “يثمن العلاقات الأخوية مع المغرب ويتطلع على الدوام إلى تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات”.

يشار إلى أن الأحزاب والتنظيمات القومية العربية في 17 دولة تقدمها الجمهورية الإسلامية الموريتانية، امتنعت عن تلبية دعوة وجهت لها من طرف الجزائر، لحضور ندوة نظمتها جبهة البوليساريو نهاية الأسبوع المنصرم في العاصمة اللبنانية بيروت، تحت عنوان “من الصحراء الغربية إلى فلسطين: إبادة مستمرّة”، في محاولة ربط القضية الفلسطينية بـ”طرح” البوليساريو.

وتفاجأت الجزائر و”الجهورية المزعومة” بأن أغلب الدول الـ22 المدعوة لم تحضر الندوة المذكورة، باستثناء تنظيمات قومية محدودة من البلد المضيف لبنان والجزائر وسوريا واليمن والاردن.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x