لماذا وإلى أين ؟

الموت يخطف الفنان الداسوكين

غيّب الموت، مساء أمس السبت، أحد أعمدة الكوميديا المغربية، الفنان الكبير مصطفى الداسوكين، عن عمر يناهز 82 عاما، بعد صراع مع المرض، تاركا وراءه مسيرة فنية حافلة بالإنجازات، امتدت لأكثر من خمسة عقود، قدم خلالها العديد من الأعمال المميزة التي نالت إعجاب الجمهور المغربي والعربي.

ولد مصطفى داسوكين في مدينة الدار البيضاء عام 1942، وبدأ مسيرته الفنية في سن مبكرة، من خلال مشاركته في عروض مسرحية في الشوارع. سرعان ما لفت موهبته الفريدة انتباه المخرجين، فبدأ ظهوره على شاشة التلفزيون في ستينيات القرن الماضي، ليصبح أحد أهم رموز الكوميديا المغربية.

اشتهر “الداسوكين” بأدواره الكوميدية المميزة التي اتسمت بالبساطة والذكاء، والتي لامست مشاعر الناس وهمومهم اليومية.

كما برز في ثنائيته الشهيرة مع الفنان مصطفى الزعري، والتي قدمت العديد من الأعمال الكوميدية الناجحة التي لا تزال راسخة في ذاكرة الجمهور.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 تعليق
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
احمد
المعلق(ة)
7 يوليو 2024 14:05

رحم الله فنانا نقل إلينا مشاهد وتعابير من قلب البداوة الاصيلة، وعلمنا من بساطة تلك الصور والتعابير معنى حب الوطن.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

1
0
أضف تعليقكx
()
x