لماذا وإلى أين ؟

اعتقال حلاق مغربي بمدريد يستغل مهاجرين للعمل في ظروف سيئة

أوقفت مصالح الشرطة الإسبانية رجلا يحمل الجنسية المغربية في عملية ضد الاتجار بالمهاجرين واستغلالهم، حيث لدى الموقوف شركتان لتصفيف الشعر والحلاقة، واحدة في العاصمة مدريد، في شارع بالما، الذي تم إغلاقها، والأخرى في بولانيوس دي كالاترافا حيث عمل أربعة أشخاص تم إطلاق سراحهم أثناء العملية، في ظروف سيئة.

وحسب مصادر إعلامية إسبانية، فإن ثلاثة من المهاجرين المذكورين من الجنسية المغربية والرابع كولومبي. فيما تم خلال العملية التي نفذت بتنسيق مع مفتشية الشغل، رصد وضع الموقوف بعض الأرائك في مباني في العاصمة مدريد حيث وضع ينام العاملون المذكورون، الذين كانوا ينامون كما يعملون في ظروف سيئة.

وأشارت المصادر، أن المصالح الأمنية الإسبانية نفذت العديد من العمليات المماثلة ضد الاستغلال في العمل والاتجار بالبشر في بويرتولانو وفالديبيناس. كانت الأولى في شهر ماي المنصرم، ألقي خلالها القبض على شخصين لاستغلال امرأتين أجنبيتين في وضع غير قانوني في إسبانيا، وكانا في حالة من العجز التام يتحملان ساعات عمل طويلة مقابل أجور منخفضة جدا وظروف عمل رهيبة.

وأضافت المصادر، أنه في عملية أخرى في فالديبيناس، في فبراير المنقضي، ألقي القبض على شخص آخر باعتباره الجاني المزعوم للعديد من الجرائم ضد حقوق العمال. حيث بدأ التحقيق بعد تلقي شكاوى من العديد من النساء أظهرن فيها أنهن تعرضن للاستغلال في العمل في محل لتصفيف الشعر، مقابل تلقي مبالغ منخفضة من المال مقابل عملهن أو حتى بدون أي أجر.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x