لماذا وإلى أين ؟

أخنوش يكشف تاريخ بداية الحوار مع النقابات حول قانون الإضراب

كشف عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، اليوم الثلاثاء 09 يوليوز الجاري،  عن تاريخ بداية الحوار مع المركزيات النقابات حول قانون الإضراب.

وحدد أخنوش يوم الخميس المقبل ( 11 يوليوز الجاري)، في تعقيب له خلال جلسة المساءلة الشهرية بمجلس المستشارين، تاريخا لانطلاق الحوار حول القانون المذكور.

وأوضح في هذا الصدد، أن أول اجتماع حول قانون الإضراب، سيتم مباشرة مباشرة بعد المجلس الحكومي المقبل، معبرا عن متمنياته في تنزيل المشروع بسرعة، محددا شهر أكتوبر المقبل تاريخا للإنتهاء منه كأقصى تقدير لذلك.

وشدد رئيس الحكومة على أن فتح الحوار  جاء بعد أن عبرت النقابات عن عدم رضاها عن مشروع قانون الإضراب.

في سياق ذي صلة، قال أخنوش، إن الحكومة ستنتقل إلى إصلاح أنظمة التقاعد بعد ذلك، أي في سنة 2025، مبرزا أن عدم إصلاحها ”غادي تمشي للحيط”.

وأبرز أن إصلاح أنظمة التقاعد ”مسؤولية الجميع”، لذلك ستبدأ حولها المفاوضات بين النقابات والحكومة خلال شهر شتنبر وأكتوبر، كاشفا أنه هذا المشروع يجب أن ينتهي في سنة 2025.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x