لماذا وإلى أين ؟

إليك 7 أطعمة لتحسين القدرة الجنسية

بالتأكيد تناول وجبة منزلية لذيذة مع شريك حياتك على ضوء الشموع، قد يؤشر إلى علاقة مثالية على وشك الحدوث. ولكن أكثر تفصيلا، فإن مكونات ومحتوى الطعام الذي يتم تناوله يؤثر بشكل جذري على مستوى العلاقة الحميمة، وتحسنها.

تقول جينيفر ر. بيرمان ، مديرة مركز صحة بيرمان للنساء في بيفرلي هيلز بولاية كاليفورنيا: «هناك مجموعة متزايدة من الأدلة على أن بعض الفيتامينات والمكونات الغذائية يمكن أن تعزز الوظيفة الجنسية والخبرة الجنسية لدى شركاء الحياة».

وهنا بعض المكونات الغذائية والوصفات التي كانت لاعبا رئيسيا في تاريخ إثارة الشهوة الجنسية والأداء الجنسي، وأيضا التي عمل العلم الحديث في يومنا هذا على دعم فوائدها.

الأفوكادو

ويرجع السبب العلمي لكون ثمار الأفوكادو فعالة كمنشط جنسي هو كونها غنية بالدهون غير المشبعة ومنخفضة في الدهون المشبعة، مما يجعلها جيدة للقلب والشرايين. بمعنى أنها تحافظ على ضربات القلب القوية ما يساعد على الحفاظ على تدفق الدم إلى جميع الأماكن الصحيحة. ولذلك فإن الرجال الذين يعانون من أمراض القلب يمتلكون فرص أكبر في التعرض لضعف الانتصاب.

اللوز

ساد اعتقاد منذ القدم عن فوائد اللوز في زيادة العاطفة، والعمل كمنشط جنسي، والمساعدة في الخصوبة. مثل خضار الهليون، حيث يُعد اللوز من المغذيات الكثيفة والغنية بالعديد من المعادن المهمة للصحة الجنسية والإنجاب، مثل الزنك والسيلينيوم وفيتامين E.

ويساعد الزنك على تعزيز الرغبة الجنسية والقدرة الجنسية، كما تقول الدكتورة «جينيفر بيرمان»: موضحة«نحن لا نفهم حقا الآليات الكامنة وراء فعاليته، ولكننا نعرف أنه يعمل».

الفراولة

كشفت دراسة حديثة، أن الرجال يجدون النساء أكثر جاذبية إذا كن يرتدين اللون الأحمر، وذلك بدلا من الألوان الباردة مثل الأزرق أو الأخضر. الفراولة أيضا جذابة، فهي مصدر ممتاز لحمض الفوليك، وهو فيتامين ب الذي يساعد على تجنب العيوب الخلقية لدى النساء، وفقا لدراسة جامعة كاليفورنيا، بيركلي، قد تكون تلك الفاكهة اللذيذة مرتبطة بارتفاع عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال. وأثبتت الفراولة المغموسة بالشوكولا فاعليتها.

الطعام البحري

على الرغم من زلقها وملمسها الذي قد يقزز البعض، إلا أن المحار هو الطعام الأكثر شهرة لإثارة الشهوة الجنسية. كما أنه واحد من أفضل مصادر الزنك. علاوة على ذلك، فإن هناك أنواع أخرى من المأكولات البحرية التي يمكن أن تعمل أيضا كمنشط جنسي. مثل الأسماك الدهنية، كالسلمون والسمك المملح «الرنجة»، حيث تحتوي على أوميغا 3S، الضروري لصحة القلب.

الجرجير

عرف البشر منذ القرون الأولى فوائد الجرير الضخمة، ولكن اليوم تم اكتشاف أنه معبأ بالمعادن النزرة ومضادات الأكسدة، التي تكون في غالب الخضروات الورقية الخضراء، وهو ضروري لصحتنا الجنسية لأنها تساعد على منع امتصاص بعض الملوثات البيئية التي يُعتقد أنها تؤثر سلبا على الرغبة الجنسية لدينا.

التين

تمتلك هذه الثمار غريبة الشكل، قدرة هائلة على تعزيز نسبة التخصيب، وهي مثير للشهوة الجنسية وممتازة لأنها معبأة بكل الألياف القابلة للذوبان وغير قابلة للذوبان، وهو أمر مهم لصحة القلب. بالإضافة إلى ذلك، الأطعمة الغنية بالألياف تساعد على تحقيق الشعور بالشبع، لا التخمة، لذلك فهو من الأسهل تناولها لتحقيق هذا الشعور بالامتلاء دون التأثير على القدرة الجنسية.

الموالح والحمضيات

أي عضو في عائلة الفاكهة الاستوائية هو غني للغاية بالمواد المضادة للأكسدة، وفيتامين C، وحمض الفوليك – وكلها ضرورية للصحة الإنجابية للرجال. يمكنك الاستمتاع بالسلطة الرومانسية التي تضم الحمضيات مثل الجريب فروت الوردي أو البرتقال اليوسفي، أو استخدام تتبيلة لسلطاتك باستخدام الليمون والحامض.

(وكالات)

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد