لماذا وإلى أين ؟

إسبانيا تريد جعل المغرب مثل تركيا بخصوص ملف الهجرة

محاكاةً للتجربة الأوروبية التركية بخصوص ملف الهجرة، تحاول إسبانيا دفع الاتحاد الأوروبي إلى تقديم الدعم الكامل للمغرب قصد استكمال تحويله إلى بلد مستقبل للمهاجرين الأفارقة عوض بلد عبور إلى القارة الإفريقية.

سياق هذا الحديث، جاء على لسان وزير الداخلية الإسباني خوسيه انطونيو الذي صرح لشبكة “الإ بي سي” الإسبانية، أن ”المغرب يقوم بمجهود كبير من أجل التعاون مع إسبانيا في هذا الاتجاه” ، مشيرا إلى أن “المغرب يحتاج إلى المساعدات الاقتصادية والأمنية والاجتماعية الكافية، للعب دور العازل في تجربة مماثلة لتلك التي في تركيا على الجانب الشرقي من أوروبا”.

الوزير الاسباني، الذي كان في زيارة لموريتانيا والسينغال بداية الأسبوع الجاري قال :”إن مدريد تدرك بأن المساعدة الإنمائية المقدمة لدول المنشأ هي المفتاح الأوحد لإيجاد حل لهذه الظاهرة التي ترتبط دائما بالمأساة”، منبها في الوقت ذاته إلى “أن الإحصائيات أثبتت أن هذا الحل أعطى أكله خصوصا في الحدود الشرقية حيث انخفضت نسبة الإقبال على الحدود اليونانية بنسبة 77 %  سنة 2017 ، في حين ارتفعت بنسبة 101.4% على الحدود الإسبانية في نفس السنة”.

يذكر أنه في مارس 2016، اتفق الاتحاد الأوروبي مع تركيا على إغلاق الحدود التركية اليونانية عبر بحر إيجة للوصول إلى الأراضي الأوروبية، ونص الاتفاق على أن ترحب تركيا بجميع اللاجئين الذين يصلون بشكل غير قانوني إلى اليونان في مقابل مساعدات مالية أولية بلغت ثلاثة مليارات يورو، وهو النموذج الذي تود الجارة الشمالية تصديره للمغرب.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد