لماذا وإلى أين ؟

الرميد يقطر الشمع على بنكيران ويستبعد مقاطعة “الأحرار” للمجلس الحكومي

في خرج’ غير متوقعة، من القيادي بحزب “العدالة والتنمية” المصطفى الرميد، قطر هذا الأخير الشمع على أمينه العام السابق، عبد الإله بنكيران، ملمحا إلى “إساءته لوزراء الحكومة التي يترأسها سعد الدين العثماني”، خلال كلمته (بنكيران) التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر حزبه.

وقال الرميد معلقا على تصريحات بنكيران التي وصفت بـ”القضف الكاسح” لكل من عزيز أخنوش، رئيس حزب “التجمع الوطني للأحرار” ، والكاتب الأول لحزب “الاتحاد الاشتراكي”، (قال)” : “عندما كنت بجانب بنكيران في الحكومة السابقة، كان لا يحب الإساءة لوزرائه”.

وأضاف الرميد الذي كان يتحدث خلال حلوله ضيفا على وكالة المغرب العربي لأنباء يوم الثلاثاء 13 فبراير الجاري، ” يجب أن يستمر نفس الوضع مع حكومة الدكتور سعد الدين العثماني”، في إشارة إلى ضرورة عدم الإساءة لوزراء حكومته (العثماني)، وهو أيضا تلميح إلى أن بنكيران قد أساء لهم.

وفي ذات اللقاء، لم يجزم الرميد بكون وزراء “التجمع الوطني للأحرار” قد قاطعوا المجلس الحكومي الأخير، مستبعدا ذلك، ومعتبرا أن “من عليه أن يؤكد ما إذا كانوا قد قاطعوا أم لا هو رئيس ذات الحزب عزيز أخنوش”.

وأضاف الرميد، أن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني أكد له أن جميع غيابات وزراء الأحرار عن المجلس الحكومي كانت مبررة وأنه توصل باعتذارات منهم”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد