لماذا وإلى أين ؟

“لارام” تخسر 330 مليون درهم في كل أسبوع بسبب “كورونا”

تتكبد شركة الخطوط الملكية المغربية خلال “أزمة كورونا” الجارية خسارة تصل إلى 330 مليون درهم كل أسبوع. كما أوردت صحيفة “الأحداث المغربية” في عددها الأخير.

واضطرت “لارام”، التي تحدثت تقارير أجبية مؤخرا عن أزمتها، إلى القيام بإجراءات عديدة في محاولة للتقليل من حدة ما يجري، أبرزها الاقتطاع من أجور المستخدمين بنسبة تبتدئ من 10% حتى 30%؛ حسب قيمة الأجور الصافية.

يشار إلى أن مذكرة داخلية وقعها مدير قطب التطوير والدعم كشفت أن الشركة تتبنى نوعا من خطة التقشف، في شكل إجازة غير مدفوعة الأجر (من 1 إلى 6 أشهر قابلة للتجديد) ، وعمل بدوام جزئي (مدة 3 أشهر قابلة للتجديد ) وتصفية رصيد الإجازة (بين 1 يونيو و 30 يونيو 2020).

ودعت “لارام” موظفيها إلى “المساهمة في الجهد الذي بذلته الشركة للتغلب على هذه الفترة من الأزمة”، الناتجة عن إغلاق المجال الجوي لبعض الدول، وتعليق عدد من الرحلات الجوية، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأشارت الى أنها لتجعل مقترحاتها أكثر جاذبية، ستمنح الوكلاء القدرة على الحفاظ على جميع المزايا الإضافية الممنوحة للموظفين ، وهي التذاكر بسعر مخفض ، والحفاظ على مساهمات أصحاب العمل في cimr ، cnss والصناديق المشتركة، الى جانب “تدابير إضافية” يمكن “تنفيذها” ، اعتمادًا على تطور الأزمة الحالية.

 

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد