لماذا وإلى أين ؟

وهبي يسحب من بلفقيه التزكية لرئاسة جهة كلميم (وثيقة)


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أقدم  الأمين العام للحزب، عبد اللطيف وهبي على سحب تزكيته من أحد أبرز الملتحقين بـ”الجرار”، عبد الوهاب بلفقيه، لرئاسة جهة كلميم وادنون.

وحسب الوثيقة التي توصلت بها “آشكاين” من مصادر محلية متفرقة، فإن عبد اللطيف وهبي وجه مراسلة، اليوم الأربعاء 15 شتنبر الجاري، إلى وزير الداخلية ومديرية الانتخابات، يخبرهم فيها بـ”سحب تزكية السيد عبد الوهاب بلفقيه لرئاسة جبة كلميم واد نون”.

وقال وهبي في الوثيقة الممهورة بتوقيعه وختم الحزب، إنه “يشرفني أن أخبركم أن حزب الأصالة والمعاصرة قد سحب تزكيته من عبد الوهاب بلفقيه للترشح لرئاسة جهة كلميم واد نون”.

وأضاف وهبي، في وثيقة سحب التزكية من بلفقيه، بأنه بناء على ذلك فإن “التزكية التي منحت للمعني قد تم إلغاؤها وأصبحت عديمة الأثر، لذا، أرجو منكم إعطاء تعليماتكم لمصالحكم المختصة لترتيب نتائج هذا السحب”.

واكتفى وهبي بإخبار الجهات المختصة بقرار سحب تزكية بلفقيه لرئاسة جهة كلميم وادنون، دون أن يذكر الأسباب، ما دفع” آشكاين” إلى محاولة الاتصال بكل من الأمين العام لحزب “الجرار”، والمعني بالوثيقة نفسها، عبد الوهاب بلفقيه، إلا أن هاتفهما ظلا يرنان دون مجيب رغم معرفتها المسبقة بهوية المتصل.

وطرح متابعون  للشأن المحلي بجهة كلميم وادنون تساؤلات حول قرار وهبي، إن كان مصدره  خلافات بين وهبي وبلفقيه، دفعت بقائد الحزب إلى اتخاذ هذا القرار، على بعد أيام قليلة من الحسم في أسماء رؤساء الجهات والجماعات، أم أن هناك توافقا بينهما لمنح رئاسة جهة كلميم وادنون لشخص آخر، وهي الأسئلة التي ظلت إجاباتها معلقة إلى حين.

وكان حزب الأصالة والمعاصرة قد انتشى، في وقت بصفقة استقطاب القيادي بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وعضو مكتبه السياسي؛ عبد الوهاب بلفقيه، وهي الصفقة التي شكلت صفعة قوية لإدريس لشكر ولحزبه، حيث جردهمها بلفقيه من مقره والعشرات من أعضائه بكلميم وادنون.

    صحراوي مغربي
    16/09/2021
    00:22
    التعليق :

    هناك اتفاق من اجل مصلحة الحزب

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد