لماذا وإلى أين ؟

النيابة العامة ترد على تصريحات منجيب بخصوص “منعه من السفر”


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أعلن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط أن التصريحات التي نشرها المعطي منجب ببعض مواقع التواصل الاجتماعي بتاريخ 13 أكتوبر 2021، والتي يزعم فيها أنه منع من السفر بشكل تعسفي، مخالفة للواقع و بعيدة عن الحقيقة مطلقا.

وأوضح بلاغ صادر عن ابتدائية الرباط، أن المعطي منجب موضوع مسطرة تتعلق بجنحة غسل الأموال معروضة على أنظار السيد قاضي التحقيق، وأنه بعدما كان معتقلا على ذمة هذه القضية منحه قاضي التحقيق السراح المؤقت مقابل إخضاعه لتدبيرين من تدابير المراقبة القضائية يتمثلان في إغلاق الحدود في حقه وسحب جواز سفره.

وأكد البلاغ الذي توصلت به “آشكاين”، أن المعطي منجب تقدم بواسطة دفاعه يوم 07 أكتوبر 2021 بطلب رام إلى رفع العقل عن الحساب البنكي والممتلكات وإرجاع جواز السفر وفتح الحدود، بت فيه قاضي التحقيق يومه الأربعاء 13 أكتوبر 2021 بالرفض.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن المعطي منجب توجه إلى مطار الرباط سلا من أجل مغادرة التراب الوطني رغم أن قرار إغلاق الحدود في حقه لا زال ساريا، ما دام السيد قاضي التحقيق لم يوافق على طلبه، مشددا على أن ممتلكاته تم عقلها على ذمة ملف التحقيق كإجراء تحفظي عاد يؤمر به في مثل هذه الحالات بالنسبة لقضايا غسل الأموال.

وخلص وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، إلى أن ما “يزعمه المعطي منجب من منعه تعسفيا من السفر، يبقى مخالفا للواقع والحقيقة استنادا إلى أمر قاضي التحقيق الذي لا زال مفعوله ساريا وفق ما تم توضيحه سلفا”، وفق تعبير المتحدث.

يأتي ذلك، بعدما أعلن الناشط الحقوقي والأستاذ الجامعي المعطي منجيب، اليوم الأربعاء 13 أكتوبر الجاري، دخوله في إضراب عن الطعام احتجاجا على ما قال إنه “منع من السفر للاستشفاء بفرنسا حيث توجد أسرته”.

وقال منجيب، في تدوينة له، إن “حالة القلب والشرايين لديه ازدادت خطورة منذ سجنه وما سبقه وما تلاه من تحرشات ومتابعات وحملة قذف وسب بحقيه وحق عائلته “، مضيفا “أردت بيع سيارتي لأعيش بها وأعالج نفسي فاكتشفت أنها كذلك مجمدة، كما حسابي البنكي وكل شيء”، متسائلا: فكيف أعيش؟ هذه قرارات لا قانونية لأن القانون يفرض أن يبقى لدى الشخص ما يعيش به على الأقل”، حسب قوله.

    said
    14/10/2021
    08:58
    التعليق :

    بلد الظلم و الجور، و كل ظالم و جائر سيأتي يومه، لي حل فمو فهاد البلاد يلفقو ليه تهمة و بعدها السجن، خليو السيد يمشي لفرنسا و يخلي ليكم هديك البلاد طغاو فيها كيف ما بغيتو.مسكين حتى الحرية لي عطاها ليه الله بغيتو تحرموه منها، الله ينتاقم منكم يا أعداء الله في حين يلاحظ رموز فساد سياسي يجرون ملفات هدر المال العام يصولون ويجولون بل ترشحوا ودخلوا مختلف المجالس الترابية والبرلمان وهذه ما يثير عدة اسئلة فيما يخص تطبيق القانون على الجميع وقاعدة الكيل بمكيالين.واش منجب قاتل كينيدي الله يهديكم باراكا من بسالة……

    6
    2
    ABDO
    14/10/2021
    20:51
    التعليق :

    C EST TROP EXAGERANT……. IL FAUT LAISSER MAATI MOUNJIB PARTIR EN FRANCE POUR POURSUIVRE SES SOINS AVEC SON DOCTEUR PRIVE….CA , C EST DE LA VRAIE DICTATURE

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد