لماذا وإلى أين ؟

“الغرفة الألمانية” بالمغرب تكشف سبب حذف إعلانات مهرجان “البيرة”

كشفت غرفة الاقتصاد والصناعة الألمانية بالمغرب عن معطيات جديدة حول تنظيم مهرجان تذوق “البيرة” بمنطقة بوسكورة بالمغرب، حيث كشفت سبب حذفها للمنشورات المتعلقة بهذا الحدث من صفحتها الرسمية، مؤكدة على أن المهرجان سينظم على شكل حفل خاص، وذلك رغم النداءات المطالبة بإلغاء المهرجان بشكل “مبهم”.

وأوضح مصدر من داخل غرفة الاقتصاد والصناعة الألمانية بالمغرب، أن “المهرجان سينظم في وقته على شكل حفلة خاصة، وليس هناك المزيد من الأماكن المتاحة للحدث الذي سيقام يوم 28 أكتوبر في بوسكورة قرب الدار البيضاء”،و فق ما نقلته “إلفايرو دي سبتة” الإسبانية عن مصادر إعلامية.

وبرر المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، قرار غرفة التجارة الألمانية بإزالة المنشورات، بكونه “تم بالفعل تخصيص 300 تذكرة وبالتالي لم يكن من المنطقي الاستمرار في الإعلان عن الحدث، خاصة بالنظر إلى المعارضة الشديدة للاحتفال بها”.

وتابع المتحدث، أن “Oktoberfest” هو أو “حفلة أكتوبر” الذي يتم فيه تذوق “البرة” ، هو “عبارة عن حفل وليس مهرجان البيرة”، إذ سيتمفي المغرب تقديم البيرة، بالإضافة إلى المشروبات الكحولية وغير الكحولية الأخرى، على الرغم من أنها مناسبة خاصة”، مشيرا إلى أن المنظمين “منذ الإعلان عنه كان حدثًا خاصًا، وأنهم لم يتوقعوا أن يكون لاحتفالهم المذكور كل هذا الجدل على الشبكات الاجتماعية”.

وكانت غرفة الاقتصاد والصناعة الألمانية بالمغرب قد أقدمت على حذف المنشور المتعلق بتنظيم مهرجان البيرة من صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، والذي كانت الغرفة المذكورة قد نشرت تفاصيل إقامته ببوسكورة يوم 28 أكتوبر القادم.

وتأتي خطوة الغرفة الألمانية المذكورة بعدما وقع آلاف الأشخاص على عريضة أطلقها “منتدى تعزيز الهوية”، يرفضون فيها تنظيم مهرجان تذوق “البيرة” بمنطقة بوسكورة بالمغرب، معتبرين في عريضتهم التي جمعت أزيد من 10 آلاف توقيع في الساعات الأولى من انطلاقها، أن هذا المهرجان “شنيع ومرفوض”.

وقال مطلقو هذه العريضة “إن غرفة الصناعة والتجارة الألمانية قررت تنظيم مهرجان لتذوق خمرة “البيرة” في بلادنا بلاد الإسلام بلاد إمارة المؤمنين، وذلك بمنطقة بوسكورة/الدار البيضاء، بتاريخ 28 أكتوبر المقبل.

وأوضح المنتدى المنظم للعريضة أن هدفها هو “توجيهها للسلطات المغربية قصد منع الترخيص لهذا المهرجان، الذي يعتبر مخالفا للديبلوماسية الحكيمة للدول التي ينبغي أن تحترم خصوصيات البلدان التي تشتغل فيها مؤسساتها”.

وكانت الغرفة الألمانية قد أعلنت عن تنظيمها للمهرجان الألماني الشهير لتذوق “البيرة”، “Oktoberfest”، في نسخته الأولى بالمغرب، من خلال منشور على صفحتها الرسمية بفيسبوك، مشيرة إلى أنها وفرت مساحة تتسع لـ300 شخص ببسكورة، داعية الراغبين في المشاركة إلى اقتناء التذاكر، فضلا عن نشرها باقات عروض إشهارية للراغبين في دعم المهرجان، وهو المنشور الذي حذفته لاحقا.

    مغربي صحراوي
    06/08/2022
    06:50

    ها الايتتمار وتلسيبة المان يريدون ان يفعلوا ما بريدون في المغرب البلد المسلم هل نفعل مانريد غي بلدهم واش تلحكومة حاضرة حال عينها ام غمضات لعوينات

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد