لماذا وإلى أين ؟

“كان سكران ولاح بنت”.. مصدرٌ حزبي يكشفُ تفاصيل اعتقال الراضي

اعتقلت المصالح الأمنية، ليلة أمس الخميس 25 ماي الجاري، البرلماني والرئيس المعزول مؤخرا من رئاسة المجلس الجماعي لسيدي سليمان، ياسين الراضي، وتم إيداعه بسجن العرجات على خلفية اتهامه بـ”محاولة القتل والفساد وإعداد وكر للدعارة”.

وأكد مصدر من داخل حزب الاتحاد الدستوري،  على أن “ما وقع هو أن الراضي كانت لديه سهرة في فيلا في ملكيته نواحي الرباط  وكان هو ومن معه في حالة سكر”.

وأوضح مصدرنا، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أنه “وقع خلاف بين الحاضرين حيث قام ياسين الراضي بدفع فتاة وسقطت وأصيبت بكسور في مختلف أنحاء الجسم نقلت على إثرها إلى المستشفى”.

وأشار المصدر نفسه، الذي كان يتحدث لجريدة “آشكاين” إلى أنه تم على إثر ذلك اعتقال ياسين الراضي بتهمة “السكر ومحاولة القتل و إعداد وعكر للدعارة”.

وعن سؤال “آشكاين” إن كان الحزب سيتفاعل مع الواقعة ببلاغ أو شيء من هذا القبيل، أكد مصدرنا على أن الحزب “لن يتفاعل  لأن ياسين الراضي أصلا معزول من رئاسة المجلس الجماعي وحتى الصفة البرلمانية سيتم إسقاطها عنه لأنه متابع في ملف جرائم الأموال”.

وكان القضاء الإداري، قد عزل ياسين الراضي من مهامه كرئيس للمجلس الجماعي لسيدي سليمان، بعد إحالة وزارة الداخلية، في شخص عامل الإقليم، ملفه على أنظار المحكمة الإدارية بالرباط.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 تعليق
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
مولاحظ
المعلق(ة)
26 مايو 2023 13:15

هذه هي النماذج التي ستصلح البلاد وتدفعها للتقدم. احزاب فاسدة تجمع عناصر فاسدة.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

1
0
أضف تعليقكx
()
x