لماذا وإلى أين ؟

بنموسى للبيجيدي: الدولة رفعت من قيمة منحة الحج وعدد المستفيدين فاق 4000 أستاذا

أوضح وزير التربية الوطنية شكيب بنموسى ان العدد الإجمالي للمستفيدين من منحة الحج من نساء ورجال التعليم فاق 4170 مستفيدا، منذ اقرارها لأول مرة سنة2002.

وأضاف بنموسى في رده على سؤال كتابي حول “إقصاء عدد من متقاعدي نساء ورجال التعليم من منحة الحج”، تقدمت به ممثلة حن حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب أن “مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، قد أحدثت سنة 2001 بتعليمات ملكية سامية من صاحب الجلالة، كدعامة أساسية من دعامات إصلاح منظومتنا التعليمية قصد تقديم خدمات اجتماعية لفائدة أسرة التربية والتكوين بمختلف هيأتها”

وأكد وزير التربية الوطنية أن “المؤسسة عملت منذ سنة 2018 على تعزيز منحة الحج من خلال توسيع الاستفادة منها لفائدة المنخرطين المرتبين في السلم 10 أو ما يعادله والبالغين 64 سنة على الأقل، مع الرفع من قيمة المنحة على إثر ارتفاع مصاريف أداء مناسك الحج”.

وبناء عليه “أضحت قيمة المنحة محددة في 50.000 درهم للمنخرطين المرتبين في السلالم ما بين 1 و 9 أو ما يعادلها، أو الذين يتقاضون أجرا شهريا أقل من 5000 درهم كدخل خام، وفي 40.000 درهم بالنسبة للمنخرطين المرتبين في السلم 10 أو ما يعادله والذين بلغوا أو تجاوزوا 64 سنة بحلول فاتح يونيو 2024″، يضيف بنموسى.

ويذكر أن الباتول أبلاضي، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، راسلت في شهر مارس الماضي وزير التربية بسبب ما اعتبرته “إقصاء مجموعة من متقاعدي نساء ورجال التعليم من منحة الحج”

وأضافت ممثلة حزب المصباح في دات السؤال، وجود “عدة شكاوى صادرة عن الأطر التربوية المرتبة في السلم الحادي 11 فما فوق. بسبب إقصاءهم من الاستفادة من منحة الحج، “الأمر الذي يشكل وفق النائبة “إجحافا في حق فئة عريضة من متقاعدي موظفي التعليم، حيث يتم حرمانهم من منحة تقدم مرة واحدة في العمر تيسيرا لقضائهم شعيرة الحج إلى بيت الله الحرام”.

 

 

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 تعليق
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
احمد
المعلق(ة)
9 يونيو 2024 12:59

كان الاولى بكم ان تقدمو منحة العيد بدل منحة الحج، فالحج لمن استطاع اليه سبيلا ومنحة العيد لمن لم يستطع شراء الخروف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

1
0
أضف تعليقكx
()
x